أمازون تصر على توفير تقنيات للشرطة الأمريكية وتتجاهل الموظفين

أمازون تصر على توفير تقنيات للشرطة الأمريكية وتتجاهل الموظفين امازون

كتبت إسراء حسنى

إضافة تعليق

تعرضت شركة أمازون لانتقادات واسعة من موظفيها فى وقت سابق من هذا العام بسبب توفير نظام إعادة التعرف على الوجه المثير للجدل، إلى الحكومة ووكالات إنفاذ القانون، وتشير أحدث التقارير إلى أن أمازون التقت بهيئة الهجرة والجمارك الأمريكية (ICE) خلال فصل الصيف لإبرام صفقة لاستخدام إعادة التعرف، وشن موظفو الشركة هجوما جديدا لمنع تنفيذ هذا الاتفاق، خاصة عندما يمكن استخدام تلك التقنية لتتبع البشر.

ووفقا لموقع theverge الأمريكى، ردا على هذا قال "أندرو جاسى" الرئيس التنفيذى لشركة Amazon Web Services للموظفين فى اجتماع: "إننا نشعر حقًا بالرضا عن القيمة التى نقدمها لعملائنا من جميع الخلفيات وجميع أنواع الصناعات فى مجال إنفاذ القانون، لذلك لا نريد التخلص من هذه التكنولوجيا، وسنعمل على رصد أى انتهاكات لشروط الخدمة أو انتهاكات بشكل عام للحقوق الدستورية ".

يذكر أن أمازون ليست عملاق التكنولوجيا الوحيد الذى يعانى من ارتداد الموظفين عن كيفية بيع المنتجات واستخدامها من قبل حكومة الولايات المتحدة، إذ واجهت قيادة جوجل رد فعل كبير هذا العام على مشاركتها فى مشروع Project Maven، مما اضطر الشركة إلى إعلان أنها لن تجدد عقدها فى العام المقبل ونشر مجموعة من المبادئ التوجيهية الأخلاقية حول استخدام الذكاء الاصطناعى وتطوير المنتجات.

إضافة تعليق