مصادر: أزمة فيليب موريس عجلت بطرح أسهم الشرقية للدخان فى البورصة

مصادر: أزمة فيليب موريس عجلت بطرح أسهم الشرقية للدخان فى البورصة البورصة المصرية

كتب عبد الحليم سالم

إضافة تعليق

كشفت مصادر مطلعة أن كشف المستور فى عقد التصنيع بين شركتى فيليب موريس الأمريكية والشرقية للدخان بدفع قيمة التصنيع بالجنيه بدل الدولار، عجل بطرح نسبة من أسهم الشرقية للدخان فى البورصة وتبلغ 4.5 %.

وأضافت المصادر، أنه تم طرح الحصة الأكبر من الأسهم الطرح الخاص، بصورة سريعة وسرية، مما أغضب بعض الجهات التى كانت ترغب فى شراء أسهم من الشركة تزامنا مع فتح الملف فى لجنة الصناعة بمجلس النواب، ولا سيما أن فيليب موريس مارست ضغوطا كبيرة على الشرقية لتنفيذ هذا العقد الذى يعد مجحفا لحقوق الشركة الشرقية  .

وفى ذات السياق، فأن الشركة الشرقية مطالبة بالرد على ما أثير حول تجديد عقد التصنيع مع شركة فيليب موريس للعام الثالث على التوالى من عدمه، وكذلك موقفها من إعادة النظر فى العقد وفق بنوده المقررة لإعادة الدفع بالدولار بدلا من الجنيه.

وكان هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام قال  أن الطرح الخاص لأسهم الشركة الشرقية للدخان (إيسترن كومباني)، تمت تغطيته 1.8 مرة وبسعر 17 جنيها مصريا للسهم الواحد، بنسبة زيادة 3% عن سعر الإغلاق في جلسة تداول البورصة المصرية يوم الخميس الموافق 28 فبراير 2019.

جدير بالذكر أن الطرح الخاص يمثل 95% من إجمالي الأسهم المطروحة.

وكانت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية - إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام- أعلنت المضي قدما في الطرح العام والخاص في السوق الثانوي بالبورصة المصرية بحد أقصي عدد 101.250.000 (فقط مائة وواحد مليون ومائتى وخمسون ألف) سهم، بنسبة حتى 4.5% من أسهم رأس مال الشركة الشرقية المصدر من الأسهم المملوكة لشركة الصناعات الكيماوية، وذلك من خلال طرح هذه الأسهم للطرح الثانوى العام والخاص.

يأتي هذا بعد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على طرح حصة إضافية نسبتها 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان بالبورصة المصرية.

ويمثل هذا الإجراء خطوة أولى في إطار تنفيذ برنامج الحكومة لطرح جزء من أسهم الشركات المملوكة للدولة، بهدف دعم وتنشيط البورصة المصرية، والمساهمة في زيادة القيمة السوقية لأسهم الشركات التي سيتم طرحها، وتنويع مصادر التمويل لتلك الشركات سعيا لتنفيذ خطط التوسع وزيادة حجم الاستثمارات بها.

إضافة تعليق