رئيس يونيليفر: افتتاح المصنع الجديد تأكيد على التزامنا المستمر تجاه مصر

رئيس يونيليفر: افتتاح المصنع الجديد تأكيد على التزامنا المستمر تجاه مصر بول بولمان

قال بول بولمان، الرئيس التنفيذى لشركة يونيليفر العالمية، إن افتتاح المصنع الجديد تأكيد على التزام الشركة المستمر تجاه مصر، مضيفا أن هذا المصنع هو أحدث إضافة لشبكة أعمال يونيليفر في مصر، والتي تشمل 4 مصانع، وسيقدم المصنع خط منتجات جديد - وهو المنظفات، ليعكس ثقة الشركة في قدرة مصر وإمكاناتها.

وأضاف بولمان، خلال افتتاح مصنع لشركة يونيليفر العالمية بالسادس من أكتوبر، :"كان لي الفخر عند زيارتي لمصر في مارس 2015 أن أشارك في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ، وخلال المؤتمر كان لي الشرف أن أؤكد للرئيس عبد الفتاح السيسي وكافة الحضور عن خطط يونيليفر لزيادة استثماراتها في مصر، ووضع مصر كمركز للتصنيع والتصدير نظرًا لموقعها الاستراتيجى، ويعد هذا المصنع تتويج لوعد يونيليفر وتأكيد على التزامنا المستمر والثقة والتفاؤل في السوق المصري".

وكشف بولمان، أن المصنع سيعمل بطاقة تصل إلي حوالي 120 ألف طن سنويا، وهو أكبر منشأة لإنتاج المنظفات لشركة يونيليفر في الشرق الأوسط من حيث حجم الإنتاج، وذلك بقيمة استثمارية تصل إلى 220 مليون جنيه (22 مليون يورو)، ويعمل المصنع وفقًا لأحدث التكنولوجيا والتقنيات ويقدم واحدة من أنجح منتجات التنظيف.

وقال إن آلات التعبئة والتغليف المُستخدمة في تجهيز عبوات "أومو" الجديدة هي الأسرع في شركة يونيليفر، كما حرصت الشركة على مراعاة البصمة البيئية مقارنة بنسبة الإنتاج بحيث يمزج المصنع بين الجودة العالية وأقل قدر من الهدر والمخلفات.

وتابع "يُعد تدشين هذا المصنع مجرد خطوة أولى في خططنا الاستثمارية لمصر، ونهدف أن تصبح يونيليفر مصر بمثابة منارة أساسية للإنتاج والتطوير والابتكار والتصدير ولهذا فإن هذا المصنع يمثل بداية خططنا لتعزيز الاستثمارات خلال السنوات القليلة المقبلة".

واضاف أنه فى  إطار خطة "يونيليفر" في مجال الاستدامة ومن أجل تلبية التزامنا العالمي تجاه تقليل الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2030، فإن هذا المصنع، مثل كافة المصانع الأخرى، يتضمن استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لضمان الاستهلاك الأمثل للطاقة والحد من الانبعاثات الكربونية.

وأشار إلى أن مصانع الشركة قامت منذ عام 2008 بخفض انبعاثاتها الكربونية بنسبة تزيد عن 27٪، وتقليل استهلاك المياه بنسبة 34٪ وتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 24٪.