التحقيق في رسائل كلينتون يهدد الدولار

التحقيق في رسائل كلينتون يهدد الدولار الدولار "أرشيفية"

تراجع الدولار في تعاملات الأسواق المالية كشف تحقيق في مكتب التحقيقات الفدرالي إلى قضية جديدة ضد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لاستخدام البريد الإلكتروني الخاص بها، بعد أن تزعزعت القناعة لدى المستثمرين من فوزها في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية.

وانخفض مؤشر الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 98.369، ويتوقع أن يواصل الانخفاض بعد ملامسته إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر عند 99.119 خلال الأسبوع الماضي.

وكان الدولار قد تراجع الجمعة بعد كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي تحقيقاتها حول رسائل البريد الإلكتروني التي تم اكتشافها مؤخرا والمتعلقة باستخدام كلينتون الخادم الخاص لها للمراسلات الإلكترونية، وذلك قبل نحو أسبوع من الانتخابات.

وتنظر الأسواق إلى هذه القضية باعتبارها نقطة إيجابية لصالح منافسها الجمهوري دونالد ترامب، الذي كان يخلف كلينتون في جميع استطلاعات الرأي السابقة، والتي تغيرت في الأيام القليلة الماضية لصالح كفة ترامب.

وكان المستثمرون ينظرون إلى كلينتون كمرشح "الواقع الراهن"، في حين أن هناك الشكوك بدأت تثار حول ما إذا كان فوز ترامب سيؤثر في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، أو الصفقات التجارية الدولية أو على مستوى الاقتصاد المحلي.