وفد سنغافوري يبحث الاستثمار في مشروعات الهيئة الاقتصادية لقناة السويس

وفد سنغافوري يبحث الاستثمار في مشروعات الهيئة الاقتصادية لقناة السويس وفد سنغافوري يزور المنطقة الإقتصادية بالعين السخنة

أعلنت  الهيئة الاقتصادية لتنمية منطقة قناة السويس بحث سبل التعاون مع هيئة موانئ سنغافورة لإدارة وتشغيل وتسويق محطة حاويات جديدة بمنطقة شرق بورسعيد بطول 2000 متر مربع وأعماق غاطس 20 مترًا، ولبحث سبل تبادل الخبرات بين موانئ سنغافورة وموانئ الهيئة.. على هامش زيارة رئيس سنغافورة لمصر وبحث سبل التعاون مع الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال الدكتور ناصر فؤاد، أمين عام مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والمتحدث الإعلامي باسم الهيئة، إن وفدًا سنغافوريًا قام بزيارة مقر المنطقة بالعين السخنة واستمع لشرح وافِ عن سبل الاستثمار بالمنطقة.

وأضاف فؤاد أن الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة الاقتصادية التقى مع رئيس هيئة موانئ سنغافورة وأن تشي فونج، للتشاور حول مشروع إدارة المحطة كما عقد درويش اجتماعًا آخر مع كو بو كوون وزير التجارة السنغافوري تناول فيه مستجدات التعاون بين الهيئة والجانب السنغافوري سواء في مشروعات البنية التحتية في منطقة السخنة أو في مجال إدارة الموانئ في ميناء شرق بورسعيد كما تبعه لقاء بين الدكتور درويش وبين أعضاء الوفد المرافق للوزير السنغافوري وقام فيه بتقديم المنطقة الاقتصادية بما تحتويه من مناطق اقتصادية والفرص الاستثمارية المتاحة.

استعرض المهندس أحمد أبو دومة كبير مستشاري رئيس الهيئة للاستثمار، خلال اللقاء، جهود الهيئة لتنمية وتطوير المناطق والموانئ التابعة لها والتي تبلغ مساحتها 461 كم2 بالإضافة إلى6 موانئ، كما قام بشرح البنية التنظيمية والتشريعية للمنطقة والحوافز التي تقدمها للمستثمرين.

وأضاف أبو دومة أن الهيئة تمتلك من الصلاحيات ما يجعلها تتمتع باستقلالية في اتخاذ القرارات مما يؤهلها لأن تكون أحد المناطق المنافسة في المستقبل القريب.

وعقب زيارة الوفد لمبنى الهيئة بالسخنة، توجه إلى منطقة تيدا الصينية ومصنع جوشي للفيبر جلاس للتعرف على طبيعة المشروعات القائمة والمزمع إنشاؤها، ثم توجه الوفد إلى ميناء السخنة التابع للمنطقة واستمعوا لعرض تقديمي عن الميناء وحجم التداول والإجراءات المتبعة وأنظمة التشغيل والأنشطة الاستثمارية المختلفة.