البورصة تسجل اعلى مستوى في أكثر من عام مع تحرير سعر الصرف

البورصة تسجل اعلى مستوى في أكثر من عام مع تحرير سعر الصرف

انهت البورصة المصرية تعاملات الخميس – اخر جلسات الاسبوع – عند اعلى مستوى في اكثر من عام وسط تفاؤل بقرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الجنيه امام العملات الاجنبية.

واعلن البنك المركزي صباح اليوم تحرير سعر صرف الجنيه ليسجل الدولار في البنوك 13 جنيها وكشف عن عدد من الاجراءات للتعامل على العملات الاجنبية.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، صعد مؤشر السوق الرئيسي “إيجي اكس 30” – الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة – 3.35 % ليسجل مستوى 8810.51 نقطة.

وزاد مؤشر “ايجي اكس 50” متساوي الاوزان النسبية 1.7 % مسجلا 1370.68 نقطة.

وكسب مؤشر “إيجي اكس 20” محدد الاوزان النسبية 1.97 % ليبلغ 8745.07 نقطة.

وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي اكس 70” نحو 1.83 % ليبلغ مستوى 350.73 نقطة.

وارتفع مؤشر “إيجي اكس 100” الأوسع نطاقا 1.68 % مسجلا 822.33 نقطة.

وبلغت القيمة السوقية للاسهم المدرجة داخل المقصورة 428.709 مليار جنيه بارتفاع اسبوعي قدره 17.6 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 1.6 مليار جنيه.

وافادت الدكتورة هدى المنشاوي مدير إدارة التحليل والبحوث والعضو المنتدب بشركة لتداول الاوراق المالية في تصريح لموقع اخبار مصر بان السوق صعدت الى مستويات لم تسجلها منذ اكثر من عام وسط تفاؤل بتحرير سعر صرف الجنيه.

واضافت “رأينا طفرة في اول الجلسة ووصل المؤشر الرئيسي الى 9230 نقطة وهو اعلى مستوي منذ 25 مايو 2015.. راينا 40 سهما تسجل الحد الاقصى للصعود والبالغ 5 %.. تلا ذلك ظهور عمليات بيع بهدف جني الارباح على البنك التجاري الدولي افقدت المؤشر الرئيسي 400 نقطة.. وقبيل الاغلاق استقبلت السوق سيولة جديدة من المؤسسات العربية والاجنبية مما ادى الى تحسن حركة بعض الاسهم”.

وذكرت ان السوق سجلت اليوم اعلى حجم تداول على الاسهم منذ بداية العام فوق 1.5 مليار جنيه.

واكد احمد العطيفي محلل اسواق المال ان السوق تنظر منذ فترة قرار تحرير سعر الصرف لترسيخ موجة من الصعود.

وذكر ان خفض سعر الجنيه يعد نبا ايجابي للسوق نظرا لانه يعني خفض اسعار الاسهم مما يجعلها اكثر جاذبية للشراء.

وافاد بان البورصة شهدت تحركات عرضية خلال اكثر من شهرين بسبب وجود سعرين للصرف وترقب تحريك الاسعار مما افرز حالة من الاتباك والترقب داخل البورصة.

ولدى إغلاق تعاملات الأربعاء، تباين مؤشرات البورصة بعد استنفاذ دعم قرارات المجلس الاعلى للاستثمار سريعا في ظل ترقب لتحريك سعر الصرف، وسط مبيعات محلية وشراء للمستثمرين الاجانب والعرب.