المستشار عبد المحسن يدعو القضاة لاستقطاع 100 جنيه من راتبهم لمساعدة مصر وأهلها

المستشار عبد المحسن يدعو القضاة لاستقطاع 100 جنيه من راتبهم لمساعدة مصر وأهلها

- رئيس نادي القضاة: القرارات الأخيرة «موجعة» لكنها لإنقاذ الوطن من كارثة اقتصادية

وجه رئيس مجلس إدارة نادي القضاة، المستشار محمد عبد المحسن، رسالة إلى جموع قضاة مصر، بشأن القرارات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها الدولة، يدهوهم فيها إلى استقطاع مائة جنيه من رواتبهم لمدة عامين لمساعدة مصر وأهلها البسطاء.

وقال رئيس نادي القضاة في رسالته التي نشرها على "الجروب الخاص لنادي القضاة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "إن القرارات الاقتصادية الأخيرة للدولة موجعة بالتأكيد لنا جميعا كمصريين خاصة البسطاء منا، وقد ﻻ يروق لنا توقيت اتخاذها، لكن إذا علمنا أنها إصلاحات ضرورية، حتى ﻻ ينهار اقتصاد الوطن وينزلق إلى الهاوية التي يتعذر معها الإصلاح، وأنه قد تأخر إتخاذ تلك القرارات لمواءامات كثيرة ليس من بينها الصالح العام".

وأضاف عبدالمحسن: "إن القائمين على أمر البلاد قد إخذوا تلك المبادرة على عاتقهم مع علمهم بتبعاتها، وانتقاصها من قدر تأييد الشعب لهم، ولكنهم أثروا الصالح العام لإنقاذ الوطن من كارثة اقتصادية قد تأتي على الأخضر واليابس، وتكون أسوأ في آثارها من غلاء المعيشة الذي ستحدثه تلك القرارات، مع علمنا وتقديرنا للمعاناه الشديده التي سيسببها الغلاء".

وقال: "إنه واجب علينا نحن القضاة وقد حبانا الله بقدر كبير من العلم والمعرفة والقدرة المالية أن نتفهم ضرورة تلك الإصلاحات، وأن نضرب المثل للجميع في حب الوطن الذي تثبته المواقف والأفعال، وإن كانت رمزية".

وأضاف: "من هذا المنطلق أدعو حضراتكم بمبادرة فردية مني ومن بعض الزملاء داخل مجلس الإدارة وخارجه أن نستقطع من رواتبنا شهريا ولمدة عامين مثلا مبلغ بسيط وليكن مائه جنيه في حب مصر وأهلها البسطاء، ستكون له دﻻﻻلته المعنوية قبل المادية في هذا التوقيت، أعلم أنكم أهل فضل وخير وكرم وكما ذكرت هذه مبادرة من البعض أنقلها لسيادتكم وقد نتفق بشأنها أو نختلف، والخلاف في الرأي ﻻ يفسد مع الود قضية".