بسنت فهمي: موافقة «النقد الدولي» خطوة هائلة لكنها مجرد بداية

بسنت فهمي: موافقة «النقد الدولي» خطوة هائلة لكنها مجرد بداية

أعربت الدكتورة بسنت فهمي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، عن سعادتها بموافقة صندوق النقد الدولي، على منح مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار رسميًا، قائلة: «الأمر كان متوقعًا لأن الإجراءات التي اتخذت الفترة الماضية كانت جيدة».

وأضافت «فهمي»، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الجمعة، أن الحكومة المصرية قدمت خطة جيدة ومحترفة، واتخذت إجراءات سليمة خاصة فيما يتعلق بأسلوب إدارة النقد، مؤكدة أن العمل لا يزال مستمرًا من أجل الاستمرار في عمليات الإصلاح الاقتصادي، فالموافقة على القرض خطوة هائلة، لكنه بداية طريق الإصلاح، على حد قولها.

وتابعت: «الحكومة والشعب والبرلمان، ما زال عليهم الكثير من العمل، فالبرنامج طريق طويل وممتد؛ لتهيئة مناخ الاستثمار، والانتهاء من قانون الاستثمار، ووضع سياسة مالية ونقدية واضحةن مع الاهتمام بخطوات الإصلاح الأخرى والشفافية».

وأوضحت أن ملامح الاستقرار الاقتصادي ستبدأ في الظهور خلال من 3 إلى 5 سنوات، وسيشعر المواطن بهذا التحسن في أقل من هذه المدة.

وكان صندوق النقد الدولي أعلن، اليوم الجمعة، عن موافقته على منح مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار رسميًا، ومن المتوقع أن تصل الشريحة الأولى من المرحلة الأولى من القرض، والتي تبلغ قيمتها 2.75 مليار دولار، يوم الثلاثاء المقبل.