توقيع أول عقد للمطور الصناعي بمنطقة شرق بورسعيد ديسمبر المقبل

توقيع أول عقد للمطور الصناعي بمنطقة شرق بورسعيد ديسمبر المقبل

توقع رئيس الهيئة الإقتصادية لمنطقة قناة السويس أحمد درويش، أن يتم توقيع أول عقد للمطور الصناعي بمنطقة شرق بورسعيد خلال ديسمبر المقبل.

وأشار درويش – خلال مشاركته اليوم السبت في مؤتمر أخبار اليوم بجلسة “السياسات المالية والنقدية
وإجراءات الاستثمار” – إلى بطئ وتيرة العمل في منطقة شرق بورسعيد مقارنة بالمناطق الأخرى، مفسرا ذلك بحاجة المنطقة إلى بنية أساسية قوية سيتم فيها أضخم مشروع لإنشاء أرصفة على مساحة 4650 مترا مربعا، منوها إلى أن عددا كبيرا من المقاولين يعملون في تمهيد الأراضي والأنفاق.

وأوضح درويش “أننا نتفاوض حاليا مع هيئة موانئ سنغافورة لتشغيل مشروع رصيف الحاويات الجنوبي بميناء بورسعيد، بالإضافة إلى التفاوض مع شركة فرنسية لتشغيل الرصيف الغربي لعمل رصيف للسيارات (رورو)”.

قال درويش إنه يجري العمل على دراسة الميزة التنافسية للمنطقة لمختلف الصناعات، لافتا إلى التركيز في الفترة الحالية على الصناعات المتوسطة والمغذية لصناعات أخرى وكثيفة العمالة.

وأضاف “نسعى إلى استقطاب صناعة الإلكترونيات، وهي ليست رفاهية حيث يوجد فجوة كبيرة في إحداث التوازن بين بطالة الإناث والرجال ونحن كحكومة لدينا أهداف تنموية وهي زيادة نسبة المنطقة في توفير فرص العمل وزيادة نسبتها في الناتج القومي الإجمالي”.

وفيما يتعلق بمنطقة العين السخنة، قال درويش “إنه تم توقيع عقود مع مستثمرين لنحو 22 مليون متر مقابل عقود بنحو 2 مليون متر مربع في الفترة من 2003 إلى 2015، أغلبها صناعات ثقيلة، مشيرا إلى السعي للتوسع في الفترة القادمة لجذب صناعات متوسطة وخفيفة”.