«البرادعي»: التوافق على نبذ العنف لا يعني التصالح مع الإرهاب

«البرادعي»: التوافق على نبذ العنف لا يعني التصالح مع الإرهاب

قال الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن: «نجاح الإصلاح الاقتصادي مرتبط أساسًا بتدفق الاستثمارات الخارجية، وعودة السياحة، وهما مرهونان بالتوافق المجتمعي، بدون إصلاح سياسي محلك سر».
وأضاف «البرادعي»، فير تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، السبت: «لا يمكن لأى عاقل أن يتصور أن الدعوة للتوافق المجتمعي على نبذ العنف، والعيش المشترك تعنى التصالح مع الإرهاب، كفانا فاشية فى تغييب العقول».

نجاح الإصلاح الاقتصادي مرتبط أساسا بتدفق الإستثمارات الخارِجية وعودة السياحة وهما مرهونان بالتوافق المجتمعي . بدون إصلاح سياسي محلك سر — Mohamed ElBaradei (@ElBaradei) November 12, 2016

لا يمكن لأى عاقل أن يتصور أن الدعوة للتوافق المجتمعى على نبذ العنف والعيش المشترك تعنى التصالح مع الاٍرهاب ! كفانا فاشية فى تغييب العقول. — Mohamed ElBaradei (@ElBaradei) November 12, 2016