بلتون توصى بشراء سهم "غبور أوتو" بسبب توقعها تعافى أزمة سعر الصرف

بلتون توصى بشراء سهم "غبور أوتو" بسبب توقعها تعافى أزمة سعر الصرف البورصة المصرية

كتب هانى الحوتى

أوصت شركة بلتون المالية القابضة عملاءها بشراء سهم غبور أوتو، نظراً للتقديرات الإيجابية بشأن تعافى شركة غبور من خسائر فروق العملة بدءاً من العام المقبل، متوقعة أن يحقق السهم استفادة كاملة من تضخم الإيرادات، وأن يجنى على الأرجح ثمار تنفيذ القرارات الحكومية المتعلقة بالسيارات فى 2017.

وأوضحت بلتون، فى تقرير صادر عن قسم البحوث المالية بالشركة، اليوم الأربعاء، أنه فى تقريرها الأخير حول مراجعة القيمة العادلة لسهم غبور أوتو فى أكتوبر الماضى، حددت القيمة العادلة للسهم بنحو 3.5 جنيه مع التوصية بالشراء، واستخدمت افتراضات شديدة التحفظ، مؤكدة أن المحفز لتحسن سهم الشركة يكمن بشكل أساسى فى الإصلاحات المتعلقة بسعر الصرف، وتحديدًا تعويم الجنيه.

وأشارت إلى أن السهم ارتفع منذ ذلك الحين بنحو 53% مع بدء تحسن احتمالات توافر العملة الأجنبية، ولكن تكمن المخاطر بعد التعويم فى أن شركة غبور أوتو قد تعانى من القيود المحيطة بتدبير الدولار الأمريكى من البنوك، نظرًا لقوائم السلع ذات الأولوية لدى البنوك، وأيضًا من ارتفاع السعر المعتاد للدولار فى حساب الرسوم الجمركية (من 9 جنيهات إلى 13.1 جنيه).

وأضافت أن هذين العاملين معًا من شأنهما التأثير سلبًا على أحجام المبيعات فى 2017، ومع ذلك يتضمن نموذج التقييم هبوطا ملحوظا فى أحجام سيارات الركوب المباعة فى 2017 - 44,065 سيارة مقابل بيع 42,335 سيارة بالفعل فى أول 9 أشهر من 2016، ما يعنى أن خصم قيمة مبيعات سيارات ربع عام تقريبًا، متوقعة ارتفاعا محتملا للقيمة العادلة بنسبة 27% عن المستويات الحالية.

ولفتت "بلتون" إلى أن أسعار سيارات الركوب واصلت ارتفاعها فى الربع الرابع لعام 2016 بعدما أدى قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه لوصول سعر الدولار الرسمى إلى 18 جنيهاً بداية من نوفمبر 2016، متوقعة أن تواجه غبور أوتو خسائر فروق تحويل عملة أقوى فى الربع الرابع لعام 2016، بحوالى 150 مليون جنيه متأثرة بتعويم الجنيه، حيث تستقر تقديراتنا المتحفظة لخسائر فروق تحويل العملة عند 350 مليون جنيه فى العام بأكمله، وسجلت الشركة خسائر فروق تحويل عملة بالفعل 147.9 مليون جنيه فى أول 9 أشهر من 2016.

وأكدت "بلتون" أنه إذا تمكنت شركة غبور أوتو من بيع مخزونها فى الربع الرابع لعام 2016، ستظهر نتائج أعمال الربع الأول لعام 2017 تعافيًا رائعًا على مستوى الإيرادات وصافى الدخل، مضيفا، "لسنا قلقين بشأن قدرة غبور أوتو على استيعاب آثار انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار المقبلة، حيث تبيع الشركة ما لديها من مخزون بأسعار مرتفعة - وهو المخزون الذى قامت بشرائه فى بداية العام باستخدام حصيلة زيادة رأس المال (بقيمة مليار جنيه تقريبًا).