"الوزراء" ينفي تغيير تصميم العملات المصرية

"الوزراء" ينفي تغيير تصميم العملات المصرية رئيس الوزراء

أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بيانا اليوم، أوضح فيه أنه انتشر في العديد من المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي صورًا لأشكال وتصميمات جديدة للعملات المصرية ابتداءً من عملة الـ25 قرشًا إلى عملة الـ200 جنيه.

وقال المركز في بيانه، أنه تواصل مع البنك المركزي المصري، للتعرف على حقيقة الأمر، والذي أكد أنه لم يحدث أي تغيير في شكل وتصميم العملات المصرية وأن جميع فئات أوراق النقد المتداول حالياً بالأسواق لها ذات قوة الابراء وهي المعتمدة لدى البنوك.

وأوضح  البيان أن البنك المركزي، أكد أن حقيقة هذه الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تعود إلى الحملة التطوعية والإبداعية التي دشنها عدد من شباب مصر على مواقع التواصل الاجتماعي لإعادة تصميم جديد لشكل العملات المصرية ابتداءً من عملة الـ 25 قرشًا إلى الـ200 جنيه عن طريق استخدام رموز الفراعنة وأشهر الأماكن المصرية على النسخ الجديدة، مؤكداً على أن تلك الحملة الإبداعية لا تنتمى إلى أي جهة حكومية وليس للبنك علاقة بها على الاطلاق.

وأن البنك المركزي أكد أيضًا على أن الهدف من إطلاق مثل هذه الشائعات هو إثارة البلبلة ودفع المواطنين للتكالب مرة أخرى لشراء الدولارات لاختلاق أزمة في توافر الدولارات في البنوك.

وفي النهاية، أضاف البيان أن البنك المركزي ناشد وسائل الإعلام المختلفة بضرورة توخي الدقة، والابتعاد عن نشر أخبار أو صور لا تستند إلى أي حقائق, إلا بعد الرجوع لمصادرها الأصلية والتأكد منها، منعًا لإثارة بلبلة الرأي العام، والتأثير سلبًا على مصلحة الوطن في الداخل والخارج، وكذلك نناشد المواطنين التأكد من مصادر المعلومات.