البنك الأوروبي: تعويم الجنيه المصري قرار إيجابي

البنك الأوروبي: تعويم الجنيه المصري قرار إيجابي البنك الاوروبي

كشف مدير مكتب مصر بالبنك الأوروبي فيليب تيرووت، إنه من المقرر افتتاح فرع جديد للبنك بمحافظة الإسكندرية مطلع العام المُقبل، مضيفًا أنه سيعمل على تقديم الخدمات الاستشارية والمالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتوقع تيروون خلال مؤتمر "التعريف بآليات تمويل وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين مجتمع الأعمال السكندري " بالإسكندرية -أن يتحسن الاقتصاد المصري خلال الفترة المُقبلة، معربًا عن سعادته بقرار تعويم الجنيه قائلاً "يعد من القرارات الإيجابية للبنك المركزي، وسيفتح مزيدًا من الفرص للاستثمار في مصر وضخ عملات أجنبية بالبنوك"، لافتًا إلى أن المستثمرين الأجانب توجهوا إلى مصر للاستثمار عقب القرار .
وأوضح - خلال مؤتمر "التعريف بآليات تمويل وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين مجتمع الأعمال السكندري " بالإسكندرية -أن البنك اتخذ قرارًا بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، قبل أن تصدر الحكومة المصرية قرار التعويم وسيعمل البنك الأوروبي على تقديم الاستشارات الفنية والمالية اللازمة .
وأشار إلى أن البنك الأوروبي يساعد على تنفيذ المشروعات الخاصة بمجالات البنية الأساسية والطاقة والصناعة وتقديم خدماته الاستشارية للهيئات الحكومية والخاصة؛ لتحسين سياسات الاستثمار ودفع عجلة التنمية وذلك بصورة مباشرة أو من خلال التعاون مع البنوك المحلية وتقديم الاستشارات لها .
ومن جانبه، أكد محافظ الاسكندرية "رضا فرحات" أن وجود البنك الأوروبي وافتتاح مكتب له بالإسكندرية يدل على صحة وجرأة القرارات الاقتصادية التي اتخذت في الأيام القليلة الماضية والمسئولية التي تحملتها الحكومة على عاتقها .
والمح "فرحات " -وفقا لبيان صدر عن محافظة الإسكندرية - إلى أن ذلك الحدث سيكون له تأثير قوي على البلاد خاصة في قطاع الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي يعمل بها قطاع كبير من المجتمع المصري .
ولفت إلى حرصه على إتاحة الفرص للمشاركة المجتمعية الحقيقية التي تساهم في تدشين المشروعات التنموية وخلق فرص عمل جديدة للشباب، بتوفير كل أنواع التدريب والتوعية والتأهيل المهني .
وأضاف أنه لا بد من تواجد جسر الثقة بين الجميع للنهوض باﻹسكندرية ووضعها على الطريق الصحيح، موضحًا أن المشروعات التنموية على رأس أولويات المحافظة .