هبوط حاد للاستثمارات السعودية في السندات الأمريكية

هبوط حاد للاستثمارات السعودية في السندات الأمريكية

تراجعت استثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة الأميركية منذ مطلع العام الجاري بنحو 34 مليار دولار، بنسبة 27.7%، بحسب تقرير صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية.

وتشير بيانات الخزانة الأمريكية "وزارة المالية" إلى أن الاستثمارات السعودية في السندات الأمريكية بلغت- في سبتمبر- 89.4 مليار دولار، مقابل 123.7 مليار دولار في يناير .

في حين تراجعت الاستثمارات السعودية، في سبتمبر، مقارنة بأغسطس الماضي، بمقدار 3.6 مليار دولار.

وتحافظ الصين- قاطرة الاقتصاد العالمي- على تصدرها كبار المستثمرين في أدوات الدين الأميركية بـ 1157 مليار دولار، تليها في المرتبة الثانية اليابان بـ 1136.4 مليار دولار.

وما تعلنه الخزانة الأمريكية في بيانات الشهرية، هو للاستثمارات السعودية في "أذون وسندات الخزانة" فقط، ولا تشمل الاستثمارات السعودية الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، في مايو الماضي، عن حجم الاستثمارات السعودية في الأذون والسندات لديها، وذلك للمرة الأولى منذ 40 عامًا، والتي بلغت، في نهاية مارس، الماضي 116.8 مليار دولار.

وتعاني دول الخليج، كالسعودية والإمارات والكويت، من تراجع عائداتها بشكل حاد؛ نتيجة تهاوي أسعار النفط بنسبة 60% منذ العام 2014، وتزامن ذلك مع إعلان الرياض عن موازنة تتضمن عجزا بقية 87 مليار دولار للسنة الحالية، بعد أن كانت قد سجلت عجزًا عند 98 مليار دولار في العام 2015.