شعبة الدواجن: إعفاء الدجاج المستورد من الجمارك يهدد الاستثمارات المحلية

شعبة الدواجن: إعفاء الدجاج المستورد من الجمارك يهدد الاستثمارات المحلية عبد العزيز السيد

استنكر عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية من قرار مجلس الوزاراء بإعفاء الدواجن المستوردة من الجمارك، لافتا إلى أن القرار يهدد استثمارات تقدر بنحو 35 مليار جنيه بقطاع الدواجن.

وقال "السيد" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، إن قرار رئيس الوزراء بإعفاء الدواجن المستوردة من الجمارك لا يصب في مصلحة المواطن، كما يعتقد، حيث إن أسعار الدواجن لها بورصة تتغير بموجب تغيرات كثيرة أهمها أسعار الأعلاف العالمية وسعر الدولار.

وأكد أنه كان الأولى أن يتم إعفاء الأعلاف وخاماتها الأولية من الجمارك، وبذلك تنخفض أسعار اللحوم والدواجن، مع تحديد هامش ربح للتجار.

ولفت إلى أن القرار لا يصب إلا في مصلحة المستورد ورجال الأعمال والدول التي سينتعش اقتصادها، خاصةً تلك المصدرة للدواجن كالبرازيل وفرنسا على حساب اقتصاد المصري، وانقراض الصناعة الوطنية، وتسريح ألف من العاملين.

ونوه السيد بأن طن الذرة المستورد يفرض عليه جمارك تتراوح من 25 إلى 30%، ويضاف إليه هامش ربح تاجر الأعلاف الذي يصل إلى 70 %، وبذلك يرتفع سعره إلى أكثر من 100%.

ولفت رئيس شعبة الدواجن إلى أن إعفاء الأعلاف من الجمارك سيساهم في خفض أسعار اللحوم والدواجن بنسبة كبيرة وبحسابات دقيقة يعرفها من يعمل في هذا المجال سيصل سعر كيلو الدواجن المحلية إلى المستهلك أرخص من كيلو الدواجن المستوردة حتى بعد إعفائه من الجمارك.