الاتحاد الأوروبي يدعم البيئة الحضرية المستدامة من خلال مؤتمر SBE16

الاتحاد الأوروبي يدعم البيئة الحضرية المستدامة من خلال مؤتمر SBE16

يعقد كل من وفد الاتحاد الأوروبي في مصر ومشروع كفاءة الطاقة بقطاع البناء في منطقة المتوسط (الذي يموله الاتحاد الأوروبي) مؤتمرًا ختاميًا يعقب مباشرة مؤتمر البيئة الحضرية المستدامة.

ويُعد المؤتمر فرصة لتبادل أفضل الممارسات ومن ثم مناقشة التعاون في جميع أنحاء المنطقة، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على كفاءة الطاقة في المجتمع الإقليمي. ويحزو المشروع على تقدير الحكومة المصرية والجهات المعنية الأخرى - الممول من خلال الاتحاد الأوروبي-  على مدى السبع سنوات الماضية.

وقد قدم مشروع "MED-ENEC" الذي يموله الاتحاد الأوروبي الدعم الفني لمصر وغيرها من الدول في منطقة جنوب الشرق الأوسط مع التركيز على تعزيز كفاءة استخدام الطاقة. من خلال دعم الشركاء الوطنيين والسعى إلى تحسين سياسات وشروط إطار الذي يساعد على زيادة استخدام حلول كفاءة الطاقة وتكنولوجيات الطاقة المتجددة.

وقال دييجو إسكالونا باتيورال رئيس التعاون في وفد الاتحاد الأوروبي في مصر "إن الحاجة إلى زيادة كفاءة الطاقة ليست كذلك، فقط مسألة توجه سياسي أو خطة في جدول الأعمال، بل هو الحس السليم ومتأصل فتقليدياً تُعد مصادر الطاقة ثمينة، ومحدودة، ولا يمكن الاعتماد عليها دائما. لذا فنحن نستثمر بشكل كبير في إيجاد مصادر جديدة للطاقة والتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة. ولكن الطاقة التي لن نستهلكها تُعد هي المصدر، الأكثر أمانا والأكثر استدامة ".

الاتحاد الأوروبي ومشروع كفاءة الطاقة بقطاع البناء في منطقة المتوسط هما الراعي الرئيسي للمؤتمر، والذي استضاف عدة وزراء لإلقاء كلمة افتتاحية. والذي سيوفر لمحة عامة عن أنشطة الدعم للمشاريع التي يمولها خلال السنوات القليلة الماضية، مع الإشارة إلى الخطوات المقبلة التي يمكن اتخاذها من أجل ضمان استمرارية واستدامة المناهج التي تقلل من زيادة استهلاك الطاقة في المستقبل والمساهمة في تخفيض واسعة من انبعاثات ثاني أكسيد الكاربون. وستلعب مصر التي يبلغ عدد سكانها نحو 90 مليون شخص لعب دورا رئيسيا في هذا العمل المنسق. والمؤتمر يُعقد في الفترة من 29 نوفمبر - 1 ديسمبر 2016 في .