«أباتشى» تحفر 3 آبار استكشافية فى الصحراء الغربية قبل نهاية العام

«أباتشى» تحفر 3 آبار استكشافية فى الصحراء الغربية قبل نهاية العام

• الشركة تستهدف الوصول لأعماق تزيد على 5 آلاف متر فى الحقل الجديد

تعتزم شركة أباتشى الأمريكية للبحث عن البترول والغاز، حفر 3 آبار استكشافية قبل نهاية العام الحالى، فى منطقة شرق البحرية بالصحراء الغربية، لتحديد حجم احتياطيات الحقل، وفقا لمصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية.
وبحسب المصدر، الذى طلب عدم نشر اسمه، فإن الشركة الأمريكية تتوقع أن تساهم الاختبارات الأولية للحقل بمعدلات إنتاج تقدر بنحو 5 آلاف برميل يوميا.
وكانت شركة أباتشى الأمريكية للبحث عن البترول والغاز، قد وقعت مع وزارة البترول والثروة المعدنية، اتفاقية للبحث والاستكشاف فى منطقة شرق البحرية بالصحراء الغربية باستثمارات تقترب من 9 ملايين دولار ومنحة توقيع 30 مليون دولار لحفر 7 آبار.
يذكر أنه بتوقيع هذه الاتفاقية يصل عدد الاتفاقيات البترولية التى تم توقيعها منذ 2014 وحتى الآن إلى 87 اتفاقية جديدة.
وبحسب المصدر، فإن الشركة تستهدف الوصول بعمليات الحفر فى الحقل الجديد إلى أعماق تزيد على 5 آلاف متر، هو ما يزيد على أعماق الحفر فى حقل فاغور المجاور له والتابع لشركة اينى الايطالية.
وكانت شركة إينى الإيطالية، قد اعلنت خلال بداية الشهر الحالى، عن تحقيق اكتشاف نفطى ثان فى جنوب غرب منطقة المليحة بالصحراء الغربية، على بعد نحو 130 كم شمال واحة سيوة، حيث يعد الاكتشاف الذى يتمثل فى بئر SWM B1ــX، هو الثانى الذى تم حفره بواسطة الشركة الإيطالية فى حوض فاغور، على بعد 7 كيلومترات من أول اكتشاف SWM A2ــX) ) ، على عمق إجمالى 4523 مترا، بكمية 35 مترا صافيا من الزيت الخفيف فى أحجار الرمال الباليوزويك لتشكيل عنصر الكربونات وفى عالم أحجار رخام البويب من العصر الطباشيرى.
وتخطط «إينى»، لحفر آبار استكشافية أخرى بالقرب من اكتشافى A2ــX وBــ1X لتعزيز البؤرة كمنطقة إنتاجية جديدة لشركة إينى فى مصر، فيما من المتوقع أن يتم توجيه الإنتاج إلى البنية التحتية القائمة بالفعل ثم يتم شحنها إلى محطة الحمرا من خلال خطوط الأنابيب القائمة.
وكانت إينى قد أعلنت خلال مايو الماضى، عن تحقيق اكتشاف جديد فى الصحراء الغربية المصرية باسم «فاغور»، على بعد نحو 103 كم شمال واحة سيوة.
وتمتلك شركة «إينى» الإيطالية من خلال شركتها التابعة «إيوك»، حصة 100% من امتياز جنوب غرب مليحة، حيث تديره من شركة «عجيبة» للبترول، والتى تساهم فيها الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» والهيئة العامة للبترول.
وبحسب المصدر، فإن الحقلين الجديدين سيساهمان فى جذب الشركات الاجنبية للتنقيب عن النفط والغاز منطقة الصحراء الغربية، خاصة أنها تشارك حاليا بنحو 320 ألف برميل يوميا بما يعادل نحو 50% من إنتاج مصر.