تحالف استراتيجى بين «أور كابيتال» و«وادى دجلة العقارية» للتوسع فى السوق العقارية المصرية

تحالف استراتيجى بين «أور كابيتال» و«وادى دجلة العقارية» للتوسع فى السوق العقارية المصرية

• تأسيس «أور وادى دجلة» بحجم 2.350 مليار جنيه.. والتركيز على الاستثمار فى المحافظات
• سالمان: «أور كابيتال» تستهدف إدارة أصول ما بين 30 إلى 40 مليار جنيه خلال عام 2019

أعلنت شركة «أور كابيتال» وشركة وادى دجلة العقارية عن بدء تحالف استراتيجى بينهما فى السوق العقارية المصرية، وذلك من خلال استحواذ شركة أور كابيتال ــ عن طريق إحدى الشركات التابعة لها ــ على حصة فى شركة وادى دجلة العقارية عن طريق رفع رأس المال، ومبادلة الأسهم فى شركة جديدة تمتلك فيها شركة وادى دجلة القابضة 70%، وأور كابيتال 30 %.
قال أشرف سالمان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «أور كابيتال» ان هذا التحالف الذى سينتج عنه كيان استثمارى عقارى ضخم ذو حصة سوقية أكبر قادر على تنفيذ مشروعات كبيرة فى مجالات التطوير العقارى والسياحة، مضيفا أن الصفقة تمثل نقلة نوعية فى السوق المصرية، لا سيما أنه من شأنه تعزيز المركز المالى لها، بالإضافة إلى الإسهام بشكل جوهرى فى توسيع أعمالها وتنميتها بالسوق العقارية المصرية.
«اور وادى دجلة» عبارة عن صندوق ملكية خاصة بحجم 2.350 مليار جنيه، تمتلك فيه وادى دجلة نسبة 70% وأور كابيتال 30%، حسب تصريحات سالمان، مشيرا إلى أن هذه الصفقة هى الثانية بعد صندوق اور اركو البالغ 12,6 مليار جنيه.
اضاف ان الكيان الجديد يستهدف التوسع فى المحافظات خاصة مناطق الدلتا والصعيد من خلال البحث عن الفرص الاستثمارية المناسبة.
يذكر أن شركة أور كابيتال سبق وأن استحوذت على شركة أركو للتنمية وهى شركة رائدة فى مجال التطوير العقاري وإنشاء المشروعات السكنية والتجارية والمنتجعات السياحية فى السوق المصرية. حيث قامت الشركة بإنشاء 6 مشروعات سكنية كبرى، كما تخطط لاستثمار أكثر من 30 مليار جنيه خلال الخمس سنوات المقبلة فى مشروعات التطوير العقارى. ويتسع نطاق أعمال الشركة ليشمل مشروعات فى كل من مدينة السادس من أكتوبر، والقاهرة الجديدة والساحل الشمالى بالإضافة إلى مرسى علم وشرم الشيخ.
وتخطط «أور كابيتال» للاستثمار فى خمسة قطاعات محددة فى مصر، وهى: التطوير العقارى، والقطاع المالى غير المصرفى، والرعاية الصحية، والتعليم، والأغذية والمشروبات والترفيه وتجارة التجزئة.
وقال سالمان إن الشركة تستهدف إدارة اصول تتراوح ما بين 30 إلى 40 مليار جنيه خلال عام 2019.
من جانبه أعلن المهندس ماجد حلمى رئيس مجلس إدارة شركة وادى دجلة القابضة أن التحالف الجديد يسعى لتوظيف الطاقات والإمكانات المتاحة للجانبين للتوسع فى المشروعات العقارية بالسوق المحلية، وستستمر قيادات وفريق عمل شركة وداى دجلة العقارية فى إدارة الشركة. وسيؤدى التحالف الجديد إلى زيادة رأس مال الشركة وسرعة تنفيذ المشاريع الحالية الخاصة بشركة وادى دجلة العقارية، وكذلك التوسع فى السوق المصرية، وتطوير المنتج العقارى، واستهداف شرائح مختلفة من المجتمع ومناطق جديدة خارج القاهرة والعين السخنة والساحل الشمالى، مؤكدا أن مصر هى البلد المثالى للمستثمرين فى المجال العقارى للذين يرغبون فى تحقيق معدلات ربحية عالية وتنمية رأس المال سواء على المدى القريب أو البعيد.
تبلغ مساحة الأراضى التى فى حوزة الشركة حاليا 8 ملايين متر مربع موزعة على 20 مشروعا. وخلال السنوات العشر الأخيرة تمكنت الشركة من تطوير وتسليم أكثر من 30,000 وحدة لعملائها.
وتم صياغة استراتيجية من شأنها تعزيز التكامل بين أنشطة الشركتين والتوسع فى مجالات خبراتهم بما يحقق التنوع فى الاستثمارات تستهدف التوسع فى مجال المقاولات وذلك بالدخول فى استثمارات فى حدود 10 مليارات جنيه داخل المجموعة خلال الخمس سنوات القادمة، حيث يشهد القطاع العقارى فى مصر نموا مطردا خاصة بعد بدء تنفيذ الدولة لعدد كبير من المشروعات القومية العملاقة، وهو ما كان له أكبر الأثر فى تحفيز مطورى القطاع الخاص على إطلاق مشروعات جديدة والدخول فى استثمارات عملاقة.
وأضاف سالمان إلى أنه تم تأسيس شركة «أور هوسبيتاليتى انفستمنت» ضمن خطة المشاركة فيما يتعلق بصناعة الفنادق والسياحة، والتى ستمتلك جميع الفنادق المملوكة لشركتى أركو للتنمية العقارية ووادى دجلة العقارية إضافة إلى امتلاكها لشركة لإدارة الفنادق وأخرى لإدارة المنتجعات بإجمالى 6000 غرفة فندقية خلال الخمس سنوات القادمة.
وأوضح سالمان أن برنامج الحكومة 2018ــ2022 تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى سيبدأ فى جنى ثمار عملية الإصلاح الهيكلى الجريئة والمتوقع أن تؤدى إلى انخفاض معدلات العجز الكلى إلى 6% من الناتج المحلى الإجمالى. كما يستهدف البرنامج رفع معدلات النمو إلى 8% بحلول عام 2021/2022 وزيادة معدل النمو الصناعى إلى 10.7%. ووفقا لتقرير صندوق النقد الدولى فإن الاقتصاد المصرى مستمر فى التحسن عام 2018 وذلك مفاده انخفاض عجز الموازنة واتجاه معدلات البطالة للانخفاض، وأن الصورة على المديين القصير والمتوسط تفصح عن زيادة معدلات النمو المدعومة بعنصرى تعافى السياحة وزيادة الإنتاج من الغاز الطبيعى. لذا فإن شركة أور كابيتال ترى أن السوق المصرية هو أفضل سوق ناشئة للاستثمار وخصوصا بعد انتهاء أكثر من 85% من إجراءات الإصلاح، وبالتالى فهو مقصد الشركة الرئيسى وبالأخص فى قطاعات النمو فى الفترة القادمة.