خبراء: ارتفاع أسعار الذهب مرتبط بقانون العرض والطلب عالميا.. وسعر صرف الدولار أول المحددات السعرية

خبراء: ارتفاع أسعار الذهب مرتبط بقانون العرض والطلب عالميا.. وسعر صرف الدولار أول المحددات السعرية صورة أرشيفية

واصف: ارتفاع أسعار الذهب قريبا غير صحيح.. وتراجعه اليوم طبيعيأسعار الذهب تتراجع في التعاملات المسائية
أكد خبراء الاقتصاد والأسعار، أن التوقعات الخاصة بارتفاع أسعار المشغولات الذهبية خلال الشهرين المقبلين، غير صحيح خصوصا وان هناك محددات سعرية يتم تحديدها وفقا لقانون العرض والطلب، معتبرون أن تراجع الأسعار محليا بصورة طفيفة لا يعني انخفاضا في قيمة المعدن النفيس.

وقال وصفي أمين واصف، رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن تراجع أسعار الذهب في التعاملات المسائية بمعدل تراوح بين 1 حتى 2 جنيه، مقارنة بالتعاملات الصباحية؛ لا يعد انخفاضًا ولكنه تذبذب في الأسعار، مؤكدًا أن أسعار الذهب في مصر يتم الاسترشاد بها وفقًا للسعر العالمي.

وأضاف "واصف" لـ"صدي البلد"، أن تلك الظاهرة تعد أمرًا طبيعيًا، مؤكدًا أن توقعات مجلس الذهب العالمي برفع الأسعار عالميًا خلال سبتمبر المقبل، غير واقعي وليس صحيحًا.

وقال رئيس شعبة الذهب، إن هناك محددات لعملية رفع أو خفض أسعار المشغولات الذهب عالميًا، وفقًا لقانون العرض والطلب، موضحًا أن الأسعار خلال الأسبوع الماضي كانت متغيرة.

وأوضح أن تركيا علي سبيل المثال تخلت علي جزء من احتياطي الذهب لديها وكذلك استهلاك الهند نحو ربع الإنتاج العالمي من الذهب على غير المعتاد، لافتًا إلى أن المعروض من الذهب عالميًا أكبر من المطلوب وهو ما خفض من السعر عالميًا وانعكس علي السوق المصرية أيضًا.

وأكد أنه لا يمكن بأي حال التوقع برفع أو انخفاض السعر عالميًا خصوصا وأنه مرتبط بالتغييرات الدولية سواء في حالة الحروب أو الركود أو الانتعاش الاقتصادي.

وأشار إلي أن سعر صرف الدولار في مواجهة الجنيه أحد محددات رفع أو تدني سعر الذهب بالسوق المحلية، مؤكدًا أن سعر الدولار مستقر منذ 5 أشهر وهو ما سبب استقرارًا بأسعار المعدن النفيس.

وتابع: أن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي ليس له أي علاقة بالأسعار، مشيرا إلى أن الذهب مازال ملاذًا آمنًا للاستثمار في ظل استقرار الأسعار ويغطي تكلفة عمليات استخراج الذهب وعليه فإنه لن يتراجع بتلك المعدلات خلال الفترات القادمة.

كان مجلس الذهب العالمي، سبق له التوقع في تقرير صادر عنه اليوم، بارتفاع أسعار الذهب في سبتمبر المقبل مع استعداد المستهلكين لموسم الشراء التقليدي للذهب وإعادة المستثمرين توازن محافظهم المالية قبل نهاية العام، مع توقعات زياد الطلب خلال النصف الثاني من العام الحالي وارتفاع التضخم متأثرًا بالحروب التجارية بين أمريكا والصين.

وقال إيهاب واصف، نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن "أسعار الذهب شهدت تراجعًا طفيفًا خلال التعاملات المسائية لليوم الاثنين".

وأوضح "واصف"، في تصريح لـ"صدي البلد"، أن عيار 21 الأوسع انتشارًا سجل نحو 617 جنيهًا للجرام الواحد بتراجع جنيهًا واحدًا.

وأضاف نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية، أن عيار 24 سجل نحو 705.15 جنيه في حين سجل عيار 18 قيمة 528.85 جنيه.

وبلغ السعر العالمي للذهب نحو 1225 دولارًا للأوقية.