خبراء يوضحون أسباب زيادة سعر النفط في آسيا

خبراء يوضحون أسباب زيادة سعر النفط في آسيا صورة أرشيفية

الأخبار المتعلقة

متحدث "البترول" عن رفع أسعار الغاز المنزلي: "الزيادة 75 قرش بس"

أسعار البترول ترتفع متجاهلة زيادة الحفارات النفطية في أمريكا

البترول: نعمل على تحديد أسعار الغاز محليا بعد رفع الدعم

أسعار النفط تتراجع بفعل احتمال زيادة الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط في بداية التعاملات الآسيوية، الخميس، وسجل سعر برميل النفط الخفيف "لايت سويت كرود" تسليم أغسطس، في وقت مبكر الخميس، ارتفاعا بلغ 6 سنتات، ليصل إلى 69,36 دولارا في المبادلات الإلكترونية بآسيا.

وأيضا ارتفع برميل برنت، نفط بحر الشمال المرجعي في السوق العالمية تسليم سبتمبر، 49 سنتا إلى 74,42 دولارا، وفق ما نقلت رويترز.

ويأتي هذا الارتفاع في أسعار النفط بعد ساعات من إعلان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أن المملكة ستعلّق جميع شحنات النفط الخامالتي تمر عبر مضيق باب المندب بسبب تهديدات الميليشيات الحوثية الإرهابية لناقلات النفط وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

وتأثرت الأسعار أيضا بمعطيات إدارة معلومات الطاقة الأميركية التي أشارت إلى انخفاض الاحتياطات للولايات المتحدة من الخام بمقدار 6,1 ملايين برميل خلال الأسبوع المنتهي في 20 يوليو، حسبما جاء في سكاي نيوز.

وحول أسباب ارتفاع أسعار النفط وتداعيتها على مصر، قال الدكتور رفيق عبدالغفار، مساعد رئيس هيئة البترول سابقا، إن السعودية لن تستطيع الخروج من باب المندب، وأنها ستستقل طريق رأس الرجاء الصالح، مما يؤدي إلى بعد المسافة مما يزيد سعر نقل النفط، وأيضا في تأخره على المستوردين بدلا من أسبوع عن طريق قناة السويس إلى 20 يوما عن طريق رأس الرجاء الصالح.

وأضاف عبدالغفار لـ"الوطن"، أن في اعتقاده الشخصي أن الزيادة لن تدوم، وأن قرار وقف باب المندب هو احترازي، وإن المتضررين من هذا القرار سوف يكون لهم رد فعل قوي وهذا بسبب الخسارة المالية، وأيضا خسارة الوقت.

وأوضح مساعد رئيس هيئة البترول السابق، أن مصر تستورد أغلب احتياجاتها في صورة منتجات، وهذا لأن مصر دولة لا تصدر بقدر كبير ولكن تعظم الناتج المحلي.

بدوره قال المهندس محمود نظيم، وكيل أول وزارة البترول الأسبق، إن البترول سيرتفع في آسيا لما يحمله غلق مضيق باب المندب من أهمية للبترول الخليجي، هذا عقب قرار الكويت والسعودية التحفظ على طريق باب المندب، مما يودي إلى ارتفاع أسعار البترول، وهذا لزيادة مصاريف النقل.

وأشار نظيم لـ"الوطن"، أن الزيادة لن تتعلق بالإمداد، وأن الزيادة لن تتخطى نصف دولار والزيادة ليست ضخمة، ويعتقد أن إغلاق باب المندب لن يستمر، لأنه ضد الأعراف الدولية التي تؤمن المجاري المائية وخصوصا في حركة التجارة، وعدم رغبة أمريكا في زيادة أسعار البترول، لأن مخزونها الاستراتيجي انخفض.

وأكد وكيل أول وزارة البترول الأسبق، على التدخل الأمريكي وبقوة لحل الموقف بعد التضيق على إيران من تصدير البترول، وأنه لا يوجد غير السعودية القادرة على الحفاظ على توازن سوق البترول في العالم، وأوضح أنه لا يعتقد أن الزيادة لن تؤثر على مصر، وأكد الفريق مهاب مميش أنه لا يوجد تأثير على قناة السويس.