سامسونج تعود من جديد بشاشة فولاذية غير قابلة للكسر

سامسونج تعود من جديد بشاشة فولاذية غير قابلة للكسر شاشة سامسونج الغير قابلة للكسر

قد تكون شاشات الهواتف الذكية المحطّمة شيئًا من الماضي، وذلك بفضل تطوير جديد من شركة سامسونج للهواتف، حيث كشفت شركة تصنيع الهواتف الكورية عن ابتكار شاشة جديدة بتقنية "OLED "القابلة للطي وغير القابلة للكسر"، والتي ستستخدم على الهواتف الذكية.

الشاشة التي تم ابتكارها، غير قابلة للكسر، حيث من الممكن إسقاطها 26 مرة من ارتفاع 1.2 متر دون أن تتسبب في ضرر لها على الإطلاق، وتم تصميم الشاشة الجديدة التي طورتها شركة "سامسونج ديسبلاي" في كوريا الجنوبية بشكل مبتكر وتتميز بوجود غطاء شفاف عليها، وفقًا لـ"the mirror".

كان الهدف الأساسي من ابتكارها هي أن تكون شاشة ذكية أكثر متانة، وصلابة، وتم التحقق من ذلك من خلال شركة الاختبارات الرسمية لـ OSHA (إدارة السلامة والصحة المهنية في وزارة العمل الأمريكية)، حيث مرت الشاشة باختبارات متانة صارمة تعتمد على المعايير العسكرية من وزارة الدفاع الأمريكية.

أما نتائج اختبارات السوقط، فنجت الشاشة من اختبارات درجة الحرارة، وتحملت الشاشة درجة الحراة التي وصلت لـ 71 درجة مئوية، وأيضًا درجة الحرارة الأقل من 12 درجة مئوية، لم تقدم سامسونج الكثير من التفاصيل عن هذه الشاشة، ولكنها تقول إن اللوحة المقاومة للكسر تم تطويرها باستخدام طبقة أساسية غير قابلة للكسر.

بالإضافة إلى استخدامها في الهواتف الذكية ، سيتم استخدام اللوحة المرنة أيضًا للأجهزة اللوحية والشاشات داخل السيارة وأجهزة الألعاب المحمولة، بالإضافة إلى الأجهزة المحمولة التي يستخدمها الجيش.

ويقول هوونج كيم، المدير العام لفريق الاتصالات في شركة "سامسونج ديسبلاي": "إن النافذة البلاستيكية المحصنة مناسبة بشكل خاص للأجهزة الإلكترونية المحمولة، ليس فقط بسبب خصائصها غير القابلة للكسر ، ولكن أيضًا بسبب قوتها الخفيفة ، وانتقالها وصلابتها ، والتي تشبه جميعها الزجاج".