أخبار البورصة المصرية اليوم الاثنين 30-7-2018

أخبار البورصة المصرية اليوم الاثنين 30-7-2018 البورصة المصرية

كتب هانى الحوتى

إضافة تعليق

تنوعت أخبار البورصة المصرية خلال جلسة تداول اليوم الاثنين 30-7-2018، وجاءت أبرزها إنهاء البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الإثنين، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات، مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين المصريين والعرب، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 2.5 مليار جنيه.

البورصة تخسر 2.5 مليار جنيه

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات، مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين المصريين والعرب، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 2.5 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 862.810 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول 139 مليون ورقة مالية بقيمة 528 مليون جنيه عبر تنفيذ 17.2 ألف عملية، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 66.44% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 28.45%، والعرب على 5.12% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 40.76% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 59.23%.

ومالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية والعربية للبيع بقيمة بلغت 2.3 مليون جنيه، 3.2 مليون جنيه، 5.3 مليون جنيه، 21.9 مليون جنيه، 14.1 مليون جنيه، فيما مالت صافى تعاملات المؤسسات الأجنبية للشراء بقيمة 46.7 مليون جنيه، على التوالى.

وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.53% ليغلق عند مستوى 15297 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.94% ليغلق عند مستوى 2546 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 1.01% ليغلق عند مستوى 15129 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.23% عند مستوى 740 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.21% ليغلق عند مستوى 1915 نقطة، وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.37% ليصل إلى مستوى 474 نقطة.

وارتفعت أسهم 32 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وهوت 101 شركة، ولم تتغير مستويات 40 شركة.

10 شركات

أعلنت 10 شركات مدرجة بالبورصة المصرية، عدم وجود أى علاقة تعاقدية أو ارتباط مع مجموعة أبراج كابيتال وشركاتها التابعة، جاء ذلك رداً على استفسار البورصة بخصوص وجود علاقة تعاقدية أو ارتباط بين الشركات ومجموعة أبراج كابيتال، بعد تصفية المجموعة ووقف استثماراتها.

وضمت قائمة الشركات كلا من مطاحن ومخابز شمال القاهرة، الحديد والصلب المصرية، مطاحن شرق الدلتا، الحديثة للمواد العازلة – مودرن بيتومود، العربية لمنتجات الألبان "آراب ديرى"، أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة، مصر بنى سويف للأسمنت، رمكو لإنشاء القرى السياحية، نايل سيتى للاستثمار.

وكانت شركة أبراج القابضة، قد أعلنت الشهر الماضى، عن تعيين محكمة فى جزر كايمان بي.دبليو.سى كمصف مؤقت لأبراج القابضة وديلويت كمصف مؤقت لأبراج لإدارة الاستثمارات المحدودة، وذلك بعدما تقدمت بطلب فى جزر كايمان الأسبوع الماضى لكى تعين المحكمة مصفين مؤقتين للشركة المتأزمة.

استراتيجية الخدمات المالية

أوصى مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، بضرورة وجود برامج زمنية وأهداف محددة لمتابعة تنفيذ استراتيجية القومية للخدمات المالية غير المصرفية 2018/2022 بشكل سنوى للتأكد من تحقيق الأهداف الواردة بها.

وأكد مجلس إدارة الهيئة، فى بيان صحفى اليوم الإثنين، أن تبنى استراتيجية قومية للقطاع المالى غير المصرفى يعد خطوة أساسية وهامة فى بناء قطاع مالى متطور ومنفتح على العالم الخارجى، وقادر على المساهمة بفاعلية فى خطط التنمية المستدامة لتحقيق رؤية مصر 2030.

جاء ذلك خلال مناقشة المجلس لأهداف الاستراتيجية ومحاورها المختلفة، واتفق المجلس على منح أعضائه المزيد من الوقت لإبداء الرأى النهائى فى الاستراتيجية على أن يتم عرضها فى صورتها النهائية خلال الاجتماع القادم للمجلس ليتم إعلانها بصورة نهائية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وقال الدكتور محمد عمران، رئيس مجلس إدارة هيئة الرقابة المالية، إنه تم أخذ العديد من المقترحات التى تمخضت عن الحوار المجتمعى حول الاستراتيجية والذى تم فى شهر أبريل الماضى.

وأضاف رئيس الهيئة، أن الاستراتيجية تهدف إلى تحقيق الشمول المالى ومساهمة القطاع المالى غير المصرفى فى إتاحة التمويل للمشروعات، ومن بينها المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات متناهية الصغر، بما يسمح لكافة فئات المجتمع خاصة الفئات من المرأة والشباب لتحقيق أكبر استفادة من تطور ونمو القطاع المالى غير المصرفى، متابعا أن فلسفة الهيئة العامة للرقابة المالية تركز فى المرحلة المقبلة على أن تصبح ركناً فعالاً لإتاحة التمويل وزيادة الإفصاح والشفافية ومكافحة الفساد.

مؤشرات البورصة

قررت إدارة البورصة، اليوم الإثنين، اعتماد التعديلات التى أقرتها لجنة المؤشرات المنعقدة فى إطار المراجعة الدورية نصف السنوية لمؤشرات السوق، على أن يتم العمل بها الأربعاء المقبل الموافق 1 أغسطس.

وتجرى البورصة مراجعتين كل عام لمؤشراتها تنتهى الأولى فى يناير، ويتم بدء العمل بها أول فبراير، وتنتهى المراجعة الثانية آخر يوليو ويتم العمل بها بداية أغسطس، وترصد المراجعات التغير فى قيم التداولات على الأسهم المقيدة ومعدل التداول الحر، وفقا لمنهجيات كل مؤشر.

فيما شهدت مؤشرات البورصة المصرية خلال فترة المراجعة الدورية الثانية خلال عام 2018، عدةً تغيرات، فقد خرج من المؤشر الرئيس للبورصة المصرية EGX30 6 شركات فى مقابل دخول 5 شركات جديدة.

ويرجع الفارق فى خروج 6 شركات ودخول 5 شركات فقط، إلى عملية انقسام شركة العربية لحليج الأقطان الى شركة قاسمة وهى "العربية لحليج الأقطان "وشركة منقسمة "العربية لإدارة وتطوير الأصول"، وذلك عقب انتهاء المراجعة الدورية السابقة يناير الماضى ، خاصة وأن منهجية مؤشرات البورصة تبقى على الشركة القاسمة والمنقسمة فى المؤشر ذاته .

قال محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة، إن المراجعة الدورية لمؤشرات السوق والتعديلات، تأتى لتعكس تطورات مؤشرات التداول، بناء على المعايير الفنية المحددة لمكونات مختلف المؤشرات.

وتابع فريد، فى بيان صحفى اليوم الإثنين، أن إدارة البورصة لديها رؤية جادة، لمراجعة كافة المؤشرات القطاعية، والعمل على تحديثها لتتواكب مع أفضل المعايير العالمية.

كما شهد مؤشر البورصة متساوى الأوزان EGX50 EWI استبعاد 9 شركات. فى حين شهد مؤشر EGX70 خروج 20 شركة، انضمت 5 شركات منها إلى مؤشر EGX30، أما مؤشر EGX100 فقد شهد خروج 16 شركة مقابل انضمام 15 شركة جديدة للمؤشر.

وشهدت المراجعة السنوية لمؤشر S&P/EGX ESG  خروج 9 شركات.

كما شهد مؤشر النيل Nile Index استبعاد شركة واحدة نتيجة لتكرار المُخالفات، ليصل عدد الشركات المدرجة بالمؤشر إلى 26 شركة، حيث لا تشترط منهجية مؤشر النيل عدد محدد من الشركات المكونة له.

إضافة تعليق