رئيس "الحديد والصلب" السابق: دفعنا 916 مليون جنيه لصالح شركة "الكوك"

رئيس "الحديد والصلب" السابق: دفعنا 916 مليون جنيه لصالح شركة "الكوك" سامي عبدالرحمن

الأخبار المتعلقة

وزير قطاع الأعمال: شركة عالمية تتولى تطوير «الحديد والصلب» خلال شهر.. ونركز على إعادة هيكلة خطوط الإنتاج الأساسية

"الحديد والصلب" تكلف رئيسا جديدا لإدارة مجلس الإدارة

استياء عاملي الحديد والصلب من تأخر فتح اللجان

بدوي يجتمع بكبريات الشركات الروسية لبحث تطوير "الحديد والصلب"

قال المهندس سامي عبدالرحمن، رئيس شركة الحديد والصلب السابق، إنه عندما تولى مسؤولية الشركة لم تحوي خزنتها أكثر 10 ملايين جنيه مصري، و12 مليون دولار.

وأضاف عبدالرحمن، خلال حواره مع الإعلامي مصطفى بكري، مقدم برنامج "حقائق وأسرار"، المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن الشركة كانت مديونة بـ270 مليون جنيه.

وتابع: "حاولت التحدث مع العمال وإقناعهم بأنه لا فرق بين شركتي الحديد والصلب والكوك، وبالفعل نجحت في إقناعهم وسارت الأمور على ما يرام لمدة 3 أشهر، وكانت شركة الكوك مديونة لنا بـ40 مليون جنيه".

وأوضح أن شركة الحديد والصلب دفعت 916 مليون جنيه لسداد بعض مديونيات شركة الكوك، معقبًا: "فوجئت بجواب من الشركة القابضة تطالبني فيه بدفع كل مديونات شركة الكوك وكانت تعجيزية، وعندما طالبت بتقسيطها قوبل طلبي بالرفض".

وأردف: "أُستدعيت للشركة القابضة بعدها، وتم التنبيه علينا بوجوب فصل الشركتين".