راغب: المسح السيزمي سيفتح آفاقاً جديدة للاكتشافات البترولية والغازية

راغب: المسح السيزمي سيفتح آفاقاً جديدة للاكتشافات البترولية والغازية

قال الدكتور ثروت راغب، أستاذ هندسة البترول والطاقة بالجامعة البريطانية، والقيادى حزب المحافظين، إن مشروع المسح السيزمى الذى تقوم به وزارة البترول سيحدث تغييرًا جوهريًا فى الخريطة الاستثمارية بمنطقة البحر الأحمر.

واستطرد، أن "المسح" سيفتح آفاقًا جديدة للاكتشافات البترولية والغازية ومن ثم إقامة صناعات عملاقة مختلفة، وهو ما يساهم فى التنمية المستدامة الشاملة بتلك المناطق، فضلاً عن توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأوضح "راغب"، أن المنطقة الاقتصادية المصرية بالبحر الأحمر تعد منطقة بكر لم تشهد نشاطًا بتروليًا، فحاليا مصر تنتج 660 ألف برميل نفط خام فى اليوم من الصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس والغاز وصلنا إلى 6 مليار قدم مكعب من الغاز بعد إضافة حقل ظهر للإنتاج.

وأشار إلى أن المسح السيزمى لمنطقة خليج السويس هى طريقة من طرق الاستكشاف الموجودة وهذا النوع يتيح الفرصة للحصول على بيانات أكثر وضوحًا للتراكيب الجيولوجية العميقة والأحواض الترسيبية والمكامن البترولية المحتملة بتلك المناطق.

ونوّه أن "المسح" سيمكن الحكومة من طرح مزايدات عالمية للبحث عن الثروات البترولية واستغلالها فى المياه الاقتصادية المصرية فى البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن المسح سيمكن شركات البحث العالمية من الاطلاع على البيانات الجديدة وتقييمها لتلك القطاعات.

وأكد "راغب" على أهمية المسح السيزمى ثنائى وثلاثى الأبعاد لأنه يهدف فى المقام الأول إلى تجميع بيانات جيوفيزيقية متكاملة، مستكملاً أن استخدام تقنيات المسح الحديثة مثل استخدام الكابلات وأحدث التقنيات لتسجيل الموجات الصوتية لتسجيل صور تحت سطحية بعمق يزيد عن 20 كيلو متراً، وذلك للتغلب على صعوبات عديدة أهمها وجود طبقات هائلة من الملح .

وأكد، أن عملية المسح جذبت بالفعل اهتمام شركات البحث العالمية، مطالبا الحكومة بمزيد من الترويج للمشروع والتسويق للبيانات خلال المرحلة المقبلة من خلال المشاركة فى عدد من المؤتمرات والأحداث العالمية المهتمة بصناعة البترول.