طارق عامر: نستهدف إنشاء بنك مركزي وعملة موحدة للقارة السمراء

طارق عامر: نستهدف إنشاء بنك مركزي وعملة موحدة للقارة السمراء طارق عامر

الأخبار المتعلقة

طارق عامر يتوقع ارتفاع تحويلات العاملين في الخارج لمستويات غير مسبوقة

طارق عامر: تجديد اتفاقية مبادلة العملة مع الصين في ديسمبر

طارق عامر: تغيير ملحوظ في مؤشرات العجز والبطالة وتوفير فرص العمل

طارق عامر: نستهدف تمويل المشروعات الصغيرة بـ200 مليار جنيه بنهاية 2019

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، إن جمعية البنوك المركزية التي انعقدت في شرم الشيخ ركزت على أهم التحديات التي تواجه القارة السمراء، مضيفًا "لن نستطيع أن نحقق إنجازًا في مواجهة تلك التحديات دون تنسيق جماعي مع صانعي السياسات النقدية في المنطقة".

ولفت "عامر"، خلال الجلسة الختامية لمؤتمر اجتماعات جمعية البنوك المركزية في شرم الشيخ، إلى أن التقارير العالمية تشير إلى تحسن أداء الأسواق في أفريقيا، مضيفًا "لا نستطيع الوقوف عند ذلك الحد"، لافتًا إلى أن الاستقرار النقدي أمر في غاية الخطورة والحساسية، مشيرًا إلى أن "البنوك المركزية باتخاذ اللازم في ذلك الشأن لتحقيق الاستقرار، وقراءة المستقبل وإدارة التوقعات المستقبلية حتى لا ننتظر وقوع احداث".

ولفت إلى أن الموتمر تضمن نقاشات وموضوعات كثيرة خاصة فيما يتعلق بالعلاقات بسن الدول والتدفقات النقدية بين الدول، وأصبحت تحركاتها سريعة وأكثر ديناميكية وتاثيرها علي الاستثمار، بالإضافة إلى تطوير نظم الرقابة لحماية المؤسسات المصرفية والحد من تدفق الأموال المشبوهة بين الدول.

وقال "عامر"، إن مصر حريصة على تعزيز التعاون مع الأسواق الأفريقية في جميع في المجالات والقطاعات الاقتصادية، مبينًا أنه تم انتخاب محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر كرئيسًا للجمعية في دورتها الجديدة.

وتابع "عامر": "هناك أكثر من موضوع تم عرضه على الجمعية العامة للاتحاد، لافتا إلى أن أهم ما تم التركيز عليه، ما يتعلق بتحديات التي تواجه المؤسسات المالية والعلاقات بين المؤسسات والبنوك المراسلة والتعليمات الرقابية، واستمرار زيادة الأداء لمكافحة غسل الاموال وتمويل الاٍرهاب".

وقال "عامر"، إن المستهدفات المستقبلية تتضمن إنشاء بنك مركزي موحد وعملة موحدة، مبينًا "نعمل في هذا الإطار مع الاتحاد الأفريقي والبنوك المركزية صانعي السياسات النقدية"، لافتًا إلى أنه تم تحديد المؤشرات المطلوبة بتفاصيلها من كل دولة ومع توحيدها مستطيع تحقيق التقدم في الهدف الرئيسي.

وأضاف "عامر": "مستعدون لنقل خبراتنا في الإصلاح الاقتصادي للدول الافريقية"، لافتا إلى أن هناك لجان فنية في البنوك المركزية تتبادل وتتناقش بشكل مستمر حول الخبرات في الإصلاحات النقدية والمالية والاقتصادية عن طريق التكتلات الاقتصادية الأفريقية"، مؤكدًا أن الاتحاد يستهدف إنشاء بنك مركزي أفريقي موحد بحلول العام 2043.