«مونسانتو» تواجه اتهامات بإنتاج مبيدات حشرات زراعية مسرطنة

«مونسانتو» تواجه اتهامات بإنتاج مبيدات حشرات زراعية مسرطنة

أعربت شركة «باير» الألمانية العملاقة للكيماويات، عن غضبها، بعد أن أمرت محكمة أمريكية شركة «مونسانتو» التي اشترتها شركة «باير» مؤخرا، بدفع 289 مليون دولار إلى بستاني، يزعم أن مبيدات الاعشاب، التي تصنعها شركة «مونسانتو» أصابته بسرطان مزمن.

وقال متحدث باسم شركة «باير» لوكالة الأنباء الألمانية «د.ب.أ»، اليوم السبت: «يتناقض الحكم مع النتائج العلمية، التي أظهرت أنه ليس هناك أي علاقة بين استخدام مبيد الاعشاب (جليفوسات) ومرض اللمفومة اللاهودجكينية، الذي يصيب الغدد اللمفاوية».

وأضاف المتحدث أن شركة «باير» تؤكد أن مادة جليفوسات، التي توجد في مبيدات أعشاب، من بينها مبيد «راوند آب»، التي تصنعها شركة «مونسانتو»، «آمنة وليست مسرطنة»، وهو ما تدعمه آراء الهيئات التنظيمية وعقود من التجارب العملية على المبيد الحشري.

وكانت هيئة محلفين في كاليفورنيا قد منحت أمس الجمعة 289 مليون دولار إلى بستاني سابق قال إنه أصيب بمرض السرطان من استخدام مبيد «راوند آب».

يذكر أن هذا البستاني، هو واحد من المئات من مرضى السرطان الذين يقاضون شركة «مونسانتو»، ومن المحتمل أن يشكل ذلك سابقة لقضايا أخرى ضد الشركة.

ويحمل البستاني مبيد «راوند آب» المسؤولية عن معاناته، واتهم الشركة بإخفاء مخاطر مبيد الأعشاب.