وزير البترول: رفع كفاءة خطوط أنابيب نقل المنتجات البترولية أولوية

وزير البترول: رفع كفاءة خطوط أنابيب نقل المنتجات البترولية أولوية طارق الملا وزير البترول

كتب : أحمد أبو حجر

إضافة تعليق

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أهمية الاستمرار في تطوير ورفع كفاءة الشبكة القومية لخطوط أنابيب نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية، والتي تأتي ضمن أولويات استراتيجية الوزارة للحفاظ على استقرار سوق المنتجات البترولية الذي شهدته البلاد خلال السنوات الماضية، وذلك من خلال إنشاء خطوط أنابيب جديدة مزدوجة من مواقع الإنتاج المختلفة وموانىء الاستيراد إلى معامل التكرير وأماكن الاستهلاك.

جاء ذلك خلال اجتماعات الجمعيات العامة لشركات بترول القطاع العام لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالي 2017 - 2018 والتي بدأت أعمالها بمناقشة واعتماد نتائج أعمال شركات أنابيب البترول، والنصر للبترول، والسويس لتصنيع البترول.

وشدد الوزير فى بيان اليوم الأحد، على أهمية الاستمرار في برامج الصيانة الدورية للوحدات الإنتاجية بمعامل التكرير، بهدف الحفاظ على كفاءتها، والعمل على دعمها بوحدات جديدة متطورة لزيادة الإنتاج، وتوفير احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية، مؤكداً على الالتزام بالبرامج الزمنية لتنفيذ المشروعات الجديدة، وتعظيم مكانة منطقة السويس البترولية بالتنسيق مع الموانىء، لزيادة دور مساهمة شركات تكرير السويس في تحقيق مشروع مصر القومي، وتحويلها لمركز إقليمي لتداول وتجارة البترول والغاز.

من جانبه، قال المهندس عبدالمنعم حافظ رئيس شركة "أنابيب البترول"، إن الشركة قامت برفع كفاءة منظومة الشبكة، ومحطات التدفيع وإجراء الصيانة اللازمة، وتطوير الأداء وتنفيذ المهام بطرق غير تقليدية تتناسب مع متطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية، لتلبية احتياجات قطاعات الدولة من المنتجات البترولية المختلفة، وذلك من خلال إنشاء وتنفيذ عدد من مشروعات خطوط الأنابيب الجديدة وإحلال وتجديد العديد من الخطوط.

وكشف عن قرب الانتهاء من ازدواج خط بوتاجاز رأس بكر/رأس غارب/ أسيوط، والذي يسهم في رفع كفاءة نقل وتداول البوتاجاز لأسيوط والقاهرة والسويس، ومن المتوقع تشغيله في الربع الأول من 2019 وخط مازوت السخنة - التبين، لخدمة محطات الكهرباء والمتوقع تشغيله في الربع الأخير من عام 2019، وكذلك ربط تسهيلات البوتاجاز بسونكر على خط البوتاجاز شقير/السويس/القطامية.

بدوره، قال الكيميائي نبيل عبدالخالق رئيس شركة "النصر للبترول"، إن الوحدات الإنتاجية بمعمل النصر قامت بتكرير حوالي 8.2 مليون طن خام ساهمت في توفير جانب من احتياجات السوق المحلي من البوتاجاز والنافتا، ووقود النفاثات والسولار والمازوت والأسفلت.

وأشار إلى ارتفاع قيمة منتجات الشركة إلى حوالي 1.8 مليار جنيه بنسبة 21% على العام السابق، كما تم ضخ استثمارات قيمتها 270 مليون جنيه في مشروعات الإحلال والتجديد والأمن والسلامة، لافتا إلى التكامل مع شركات البترول في منطقة السويس البترولية في توفير مواد التغذية للمشروعات من خلال توفير كميات من النافتا اللازمة لمجمع الإصلاح بالعامل المساعد التابع لشركة السويس لتصنيع البترول، واستلام السولار والنافتا الخفيفة من شركة السويس.

وأوضح المهندس محمد عليوة رئيس شركة "السويس لتصنيع البترول" أن كميات الخام التي تم تكريرها بلغت نحو 1.2 مليون طن بزيادة نسبتها 10% على العام السابق حيث ساهم إنتاجه من البوتاجاز والبنزين 80 و92 والسولار والمازوت والفحم في توفير جانب من احتياجات السوق المحلي، مشيراً إلى ارتفاع قيمة ما أنتجته الشركة إلى نحو 1ر2 مليار جنيه بنسبة 12% على العام السابق.

وأضاف أنه يتم حالياً تنفيذ 5 مشروعات استثمارية جديدة بالشركة لرفع كفاءة التشغيل وتطوير الأداء، حيث يجري إنشاء وحدة لإنتاج ومعالجة البوتاجاز بكميات تبلغ نحو 60 ألف طن سنوياً، بالإضافة إلى وحدة لإنتاج الأسفلت بكميات تبلغ 396 ألف طن سنوياً.

كما يتم حاليا تطوير وتحديث مجمع التفحيم بالشركة للوصول إلى أقصى طاقة تشغيلية وتحقيق أعلى درجات التشغيل الآمن وتوفير منتجات بترولية عالية الجودة من خلال إنتاج السولار المطابق للمواصفات الأوروبية، وتنفيذ مشروعي الإحلال والتجديد والأمن والسلامة وحماية البيئة للحفاظ على الطاقات الإنتاجية، وتحسين اقتصاديات التشغيل وتطبيق أحدث معايير السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة.

إضافة تعليق