«القابضة للصناعات المعدنية»: لا نية لتصفية شركة الحديد والصلب

«القابضة للصناعات المعدنية»: لا نية لتصفية شركة الحديد والصلب

نفى الدكتور مدحت نافع، رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، وجود أي نية لتصفية شركة الحديد والصلب، موضحًا أنه يتم العمل حاليًا على معالجة طارئة لأوضاع قديمة ومتراكمة أدت إلى تكبد الشركة لخسائر كبيرة للغاية. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «cbc»، أمس الثلاثاء، أنه يتم ضخ أموال من أجل شراء شحنات فحم الكوك التي تقدر بعشرات الملايين، لاستخدامها في أفران الشركة، مستطردًا أن هناك سعيًا لرفع طاقة إنتاجية الشركة. 

وأشار كذلك إلى وجود خطة لرفع إنتاجية الأفران، حتى الوصول إلى الطاقة القصوى، وذلك في إطار عمليات الإفاقة للشركة، لسداد مديونيات الغاز والكهرباء التي وصلت إلى 4 مليارات جنيه.

وذكر أن هناك خطة عاجلة لتجهيز وبيع الخردة المتراكمة، والتي كانت تتعرض في السابق للسرقة بشكل متواصل، وذلك في إطار التخطيط للاستفادة من الأصول غير المستغلة، موضحًا أن أقل تقدير لحجم الخردة يصل إلى 600 ألف طن، بالإضافة إلى جبل التراب الذي يحتوي على خردة تقدر بـ700 ألف طن. 

واستطرد أن المرحلة الأولى من هذه الخطة هو توفير القدرات الكافية للشركة، من أجل العمل باستدامة، وتصل بإنتاجية الفرن إلى 400 ألف طن سنويًا، موضحًا أن هناك فرنين في الشركة بإمكانهما العمل بالطاقة الاستيعابية القصوى.

وأردف أن هناك فرصة كبيرة للغاية لوقف خسائر الشركة ثم الانتقال إلى الربحية، عند رفع نسبة تركيز الخام من 52% إلى 62%، موضحًا أن تقادم المعدات والآلات، إلى جانب طريقة التكنولوجيا المستخدمة، يعد من أهم أسباب تعرض الشركة للخسائر.