«البترول»: مصر تتوقف عن استيراد الغاز المسال أكتوبر المقبل

«البترول»: مصر تتوقف عن استيراد الغاز المسال أكتوبر المقبل

قال حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن مصر ستتوقف عن استيراد الغاز المسال خلال شهر أكتوبر المقبل أو نوفمبر على أقصى تقدير، لافتًا إلى تقديم الموعد الذي كان مقررًا له نهاية العام الجاري بعد زيادة معدلات الإنتاج في الحقول المكتشفة. 

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء الخميس، أن إنتاج حقل ظهر تضاعف 6 مرات خلال الأشهر الثمانية الماضية، بعدما افتتحت باكورة الإنتاج للحقل في يناير الماضي بـ350 مليون قدم مكعب يوميًا، قبل أن يصل إلى 2 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعي في الأسبوع الأول من سبتمبر الجاري، بعد دخول الوحدات الإنتاجية على خط الإنتاج تباعًا، موضحًا أن الزيادة في الإنتاج تساهم بقوة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وتقليل استيراد الغاز المسال، فضلًا عن دخول اكتشافات أخرى الإنتاج.

وأوضح أن حقل «ظهر»، لم يصل لطاقته الإنتاجية القصوى حتى الآن، والمقدرة 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، والمقرر الوصول إليها العام القادم، واصفًا الحقل بـ«الفتيّ»، باعتباره حقلًا جديدًا، لذلك يكون الضغط جيد داخل الحقل.

ولفت إلى دخول المرحلة الثانية من حقول الإسكندرية للإنتاج نهاية العام الجاري بقدرة 400 مليون قدم مكعب، بخلاف 700 مليون في المرحلة الأولى.

وأشار إلى عمل الوزارة وفق برنامج لتطوير أنشطة البحث والاستكشاف عبر طرح مزايدات عالمية، وكان آخرها طرح 27 منطقة من قبل هيئة البترول وشركة «إيجاس»، مضيفًا أن مصر تسعى لتوقيع أكبر عدد من الاتفاقيات البترولية مع الشركات العالمية، والتي وصلت منذ يونيو 2014 وحتى الآن.

وأكد أن الفترة المقبلة واعدة للغاية، لاسيما في منطقة البحر المتوسط ومياهه العميقة، لتأكيد كافة الدراسات أنه حوض غني وفريد على المستوى العالمي، موضحًا أن الدراسات تشير إلى إمكانية وجود خزانات مشابهة لـ«ظهر»، إلا أنه لا يمكن الجزم بذلك إلا بعد الاكتشاف والحفر وتقدير حجم الاحتياطي.