«المركزي البولندي» يُزيد توقعاته بشأن معدل التضخم في البلاد

«المركزي البولندي» يُزيد توقعاته بشأن معدل التضخم في البلاد

رفع البنك المركزي في بولندا توقعاته بشأن معدل التضخم في البلاد في عام 2019 مقارنة بالهدف الذي كان حدده في السابق، ولكن محافظ البنك آدم جالبينسكي قال إن الزيادة لن تكون كافية للدفع صوب رفع معدل الفائدة، سواء العام المقبل أو في عام 2020.

وتوقع البنك المركزي معدل تضخم يتراوح بين 6ر2 بالمئة و9ر3 بالمئة العام المقبل، مقارنة بـ 5ر2 بالمئة في توقعات سابقة. كما يتوقع البنك معدل تضخم يتراوح بين 9ر1 بالمئة و9ر3 بالمئة في عام 2020، مقابل توقع سابق بـ 7ر1 بالمئة في شهر أكتوبر الماضي، بحسب وكالة "بلومبرج" للأنباء.

وفي سياق متصل، يتوقع البنك تحقيق معدل نمو في إجمالي الناتج المحلي بما يتراوح بين 4ر4 بالمئة و2ر5 بالمئة للعام الجاري، وبين 7ر2 بالمئة و4ر4 بالمئة لعام 2019، وبين 3ر2 بالمئة و2ر4 بالمئة في عام 2020.

وفي وقت سابق أمس، أقر المركزي البولندي بقاء معدل الفائدة المنخفض كما هو دون تغيير منذ عام 2015، عند 5ر1 بالمئة.

ووفقا لما أوردته "بلومبرج"، أعرب جالبينسكي في مؤتمر صحفي في العاصمة واسور عن اعتقاده بأنه في حال عدم وجود مخاطر غير متوقعة، حتى نهاية عام 2019، "لن يكون هناك من الاسباب ما يدعو إلى زيادة معدل الفائدة.

وتوقع المحافظ أن يكون الوضع مماثلا في عام 2020.

وقال إنه في حال وجود عوامل خارجية تؤثر على سعر الصرف، مثل ارتفاع أسعار الطاقة أو حدوث ضغوط بسبب زيادة التكاليف، لن يكون رفع سعر الصرف ذا معنى، لانهم لن يكون لهم أي تأثير.