مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعلن تفاصيل تكريم السينما التونسية

مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعلن تفاصيل تكريم السينما التونسية جانب من المهرجان

تونس - جمال عبد الناصر

إضافة تعليق

أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، خلال مؤتمر صحفى على هامش فعاليات أيام قرطاج السينمائية، فى دورته التاسعة والعشرين، عن تفاصيل تكريم السينما التونسية فى دورته الثامنة مارس 2019، بحضور كل من السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان والمخرجة عزة الحسينى مديرته والدكتور طارق بن شعبان وعدد من الصحفيين ووسائل الإعلام والقنوات الفضائية.

فى البداية تحدث السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر مرحبا بالحضور، قائلا: اختيار السينما التونسية وتكريمها هو تكريم مستحق لسينما جادة وعريقة وكذلك لمهرجان مهم مثل أيام قرطاج السينمائية.

وكشف سيد فؤاد عن جانب من تفاصيل تكريم السينما التونسية التى تتلخص فى خروج كتاب عن السينما التونسية فى الألفية الثالثة من تاليف الدكتور طارق بن شعبان باللغة الفرنسية واللغة العربية، كما سيشارك المركز الوطنى للسينما والصورة فى ترشيح أهم الأفلام التى تمثل السينما التونسية على مدار تاريخها، كما سيتم عمل معرض يحتوى على 20 أفيش لأشهر وأهم الأفلام فى السينما التونسية وعروض 5 أفلام بقسم خاص لتكريم السينما التونسية فى الدورة الثامنة بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بحضور وفد كبير من السينمائيين التوانسة يشمل فريق عمل أيام قرطاج السينمائية، وعلى رأسهم المنتج نجيب عياد المدير العام لأيام قرطاج السينمائية والدكتورة لمياء قيقة المدير الفنى للمهرجان وأيضا مخرجى الأفلام الخمسة التى ستعرض فى مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بالتعاون مع المركز الوطنى للسينما والصورة.

وأضافت عزة الحسينى مديرة المهرجان: ستقام ندوة رئيسية عن السينما التونسية وسيصدر المهرجان عددا خاصا من نشرته عن صناعة السينما فى تونس ودور المركز الوطنى للسينما والصورة ومهرجان أيام قرطاج السينمائية فى نهضة هذه الصناعة بالإضافة لمشاركة الأفلام التونسية فى كل مسابقات المهرجان ودعوة صناعها للمشاركة بالفعاليات.

تحدث أيضا الدكتور طارق بن شعبان عن تفاصيل الكتاب الذى سيصدره عن السينما التونسية، مؤكدا أن السينما التونسية لا يستوعبها كتابا واحدا، ولذلك سيركز على المراحل الأخيرة فى تاريخها، وأشاد بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وبأهمية دوره وسط المهرجانات التى تهتم بالسينما الأفريقية.

كما طرح المخرج أشرف فايق تساؤلا حول أسباب عدم توزيع الفيلم التونسى بمصر وطالب بترجمة الأفلام لأن اللهجة التونسية لا يستوعبها الكثير من المصريين، إلا أن السيناريست سيد فؤاد اعترض على هذا الأمر وقال إن التعود على سماع اللهجة التونسية هو الحل لاستيعابها وفهمها، وشدد على ضرورة توزيع الفيلم التونسى خارج تونس لأنه يستحق الانتشار أكثر من ذلك.

كان قد تم لقاء مبدئى بين مهرجان "الأقصر للسينما الأفريقية" و"المركز الوطنى للسينما والصورة" بحضور مديرته الدكتورة شيراز العتيرى والدكتور طارق بن شعبان لمناقشة كل تفاصيل هذا التكريم ومن المنتظر أن يتم توقيع بروتوكول تعاون بين مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية والمركز باعتباره الجهة القومية التى تمثل السينما التونسية فى الشهر المقبل.

وتقام الدورة الثامنة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريفية الذى تنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين فى الفترة من 15 إلى 21 مارس 2019، تحت رعاية وزارتى الثقافة والخارجية وبدعم من وزارة السياحة والشباب والرياضة وdmc ونقابة المهن السينمائية والبنك الأهلى المصرى وبالتعاون مع محافظة الأقصر.

إضافة تعليق