طارق الشناوي عن «حمو بيكا ومجدي شطة»: لا يوجد ترمومتر لقياس الذوق العام

طارق الشناوي عن «حمو بيكا ومجدي شطة»: لا يوجد ترمومتر لقياس الذوق العام

علق الناقد طارق الشناوي، على أزمة «حمو بيكا ومجدي شطة»، والجدل الذي أثير حولهما، قائلًا: «لا يوجد معيار للذوق العام أو ترمومتر لقياسه، ولا يمكن لأحد تحديده لأنه هلامي».

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «مساءdmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء السبت، أنه أصبح من الصعب منع تداول هذه المهرجانات أو هذا النوع من الغناء، مشيرًا إلى الاعتراضات والجدل الذي أثير في بداية المشوار الفني للفنان أحمد عدوية بسبب أغنيته الشهيرة «السح الدح أمبو»، وأصبح بعدها رائد الأغنية الشعبية في مصر.

كما أكد على ضرورة الغناء بتصريح صادر من نقابة الموسيقيين، وتصريحات تنظيمية، دون تعقيد الأمور، متابعًا أن نجاح هذا النوع من الغناء يستحق الدراسة وعدم تجاهل توجهات المجتمع، حيث هناك ملايين تتابع هذا النمط الجديد.

وتابع: «حمو بيكا ومجدي شطة نجحوا في لفت انتباه الجميع، وممكن تكون خلافاتهم تمثيلية، ولكن في كل الأحوال الناس كلها بتتكلم عنهم وحتى اللي ما يعرفهومش بيدور عليهم، وأصبحوا تريند، ويجب النظر للظاهرة ودراستها»، وأشار إلى ضرورة تقديم الفن الجيد وانتقاء الأغاني لطرد ما يسيء للذوق العام.

وحرر محامي نقابة الموسيقيين في الإسكندرية، مساء أمس الجمعة، محضرًا برقم (13812 لسنة 2018 إداري) بقسم شرطة الدخيلة، ضد المغني «م.ح.ا» وشهرته «حمو بيكا»؛ لإقامته حفلًا غنائيًا في منطقة العجمي غرب المحافظة بدون تصريح من النقابة، وطلب إثبات الحالة.