قصة 20 عاما من القطيعة.. هيفاء وهبي تتبرأ من ابنتها.. وزينب ترد بصور العائلة..فيديو

قصة 20 عاما من القطيعة.. هيفاء وهبي تتبرأ من ابنتها.. وزينب ترد بصور العائلة..فيديو هيفاء وهبي

العلاقة بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي وابنتها الوحيدة زينب نصر فياض ليست على ما يرام، حيث أصبحت الابنة تنتقم من والدتها بطريقة غير مباشرة بكسب تعاطف جمهورها إليها لتأخذ بثأرها منها بعد أن تبرأت من ابنتها وتركتها في طفولتها.

وأصبحت زينب تنشر من وقت لآخر صور وفيديوهات لها ولبناتها، حفيدات هيفاء، لكي تؤكد أن النجمة اللبنانية لديها ابنة وأحفاد في الوقت الذي تتمنى الأخيرة فيه تكوين أسرة، على حد قولها.

أصل الحكاية:
في بداية التسعينيات، تركت هيفاء وراءها زوجها الكويتي وابنتها "زينب" وهي طفلة من أجل اللحاق بعالم الشهرة والنجومية حيث رفض زوجها دخولها مجال الفن لذلك انفصلت ولاحقت حلمها الأهم.

بكاء مستمر:
أجهشت هيفاء بالبكاء على الهواء في أكثر من برنامج تلفزيوني عند ذكر اسم ابنتها زينب وتوجيه سؤال إليها: ماذا حدث بينكما وهل تتواصلان؟، إلا أن النجمة اللبنانية تتهرب من الإجابة بالبكاء على الهواء.

الثأر:
استغلت زينب وجود تشابه كبير بينها وبين والدتها "هيفاء" وقامت بنشر صور لها تكشف عن تقارب الملامح بينهما، ونشرت منذ أسابيع مقطع فيديو أوضح أن صوت زينب يشبه صوت هيفاء إلى حد كبير.

ولتجنب التعليقات السلبية، أغلقت زينب خاصية التعليقات بحسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام".

حلم العائلة:
قالت هيفاء وهبي: إنها تتمنى تكوين عائلة خلال الـ10 سنوات بالزواج وإنجاب أطفال لكي تعيش حياتها بشكل طبيعي، وحين خرجت بهذه التصريحات تعرضت لهجوم عنيف من جمهورها الذي رأى أن رغبتها في الأمومة تتناقض مع قطيعتها لابنتها الوحيدة زينب.