ماتت أم كلثوم.. كيف تناولت مانشتات الصحف خبر وفاة كوكب الشرق من 42 سنة؟

ماتت أم كلثوم.. كيف تناولت مانشتات الصحف خبر وفاة كوكب الشرق من 42 سنة؟ أم كلثوم

كتب هيثم سلامة

إضافة تعليق

لم يعايش جيل كامل تلك اللحظة التى توفيت فيها كوكب الشرق أم كلثوم، والتى مرت عليها 42 عاما، لتبقى مانشتات الصحف المصرية فى تلك الأيام وثيقة تاريخية، حول مغادرة كوكب الشرق عالمنا، وكيف ودعها الشعب المصرى والعربى فى الشوارع والميادين، والتى ما زالت أغانيها حتى الآن تعيش فى وجدان الشعب المصرى والمستمعين من مختلف أنحاء العالم.

أفردت جريدة الأخبار، الصادرة فى 4 فبراير من دار نشر أخبار اليوم، فى مانشيتها الرئيسى بالصفحة الأولى "ماتت أم كلثوم" اضطربت دقات القلب.. ثم أبطات.. وتوقفت الحياة الساعة الرابعة وثلاثين دقيقة.. قصة الصراع بين أم كلثوم والموت فى 100 ساعة".

وأضافت فى العنوان الرئيسى فى الجريدة: "الجنازة غدا الأربعاء الساعة 11 صباحا من مسجد عمر مكرم"، وقالت فى عنوان رئيسى آخر، وصف لحظات وفاتها الأخيرة: "مع أم كلثوم لحظة الموت.. اندفع الأطباء إلى غرفة الإنعاش فى جنون وبعد دقائق كان البكاء يملأ المستشفى كله".

وغطت جريدة المساء الصادرة من دار التحرير للطبع والنشر جنازة أم كثلوم، وكان المانشيت الرئيسى بالبنط العريض "وداعا.. كوكب الشرق"، وفى عنوان آخر: "ملايين القلوب تودع فنانة الشعب وشادية العرب فى موكب مهيب قبل ظهر اليوم".

وعنونت جريدة الأهرام مانشتها الرئيسى "مصر تودع أم كلثوم اليوم".. مضيفة فى صفحتها الأولى: "تودع مصر اليوم أم كلثوم.. يشارك شعب مصر فى توديع كوكب الشرق ممثلون لمختلف الدول العربية، وتنقل محطات الإذاعة والتليفزيون على الهواء مباشرة حفل أم كلثوم الأخير مع شعبها الذى أعطته كل مشاعر الحب والاحترام والسعادة والأمل على امتداد 50 سنة ويحيط بها اليوم وهى تغادر مسرح الحياة الكبير  بكل مشاعر الاجلال والاحترام والتقدير".

إضافة تعليق