الشناوي يهاجم عادل إمام: "بيبوس الفنانات ومنع ابنته تمثل عشان متتباسش"

الشناوي يهاجم عادل إمام: "بيبوس الفنانات ومنع ابنته تمثل عشان متتباسش" طارق الشناوي في المنصورة

الأخبار المتعلقة

محمد صبحي يشارك في مهرجان "800 سنة منصورة"

600 لاعب يشاركون في ماراثون الدراجات لمهرجان "800 سنة منصورة"

بالصور| انطلاق ماراثون الدراجات في مهرجان «800 سنة منصورة»

بالصور| 10 عروض لفرقة رضا بكلية الحقوق على هامش "800 سنة منصورة"

قال طارق الشناوي، الناقد الفني، "إننا نوقن أن فيه بعض الفنانين ممكن يقولوا أقوالا معينة متعلقة بالفن وهو مش متبنيها، يعني ممثل كبير مثل عادل إمام، لما يقول (بنتي مش هاتمثل علشان محدش يبوسها)، وأنت ليه بتبوس الكثير من الفنانات وركلهم بالشلوت، ولما أنت تقول كده إذا اعتبرت القبلة السنيمائية خطأ أو خطيئة، فاحترامك للستات اللي أنت بوستهم كان لازم تبوسهم ولو بوستهم يبقى خطأ".

جاء ذلك خلال ندوة بنادي الحوار، اليوم، ضمن الأنشطة الثقافية بفعاليات مهرجان "800 سنة منصورة"، والتي تنظمها جامعة المنصورة، خلال الفترة من 16 - 21 فبراير، تحت رعاية الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس الجامعة،  والدكتور رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب ورئيس اللجنة المنظمة بحضور  حازم نصر رئيس اللجنة النقابية للصحفيين بالدقهلية، والدكتور حمدي شاهين، رئيس لجنة الندوات.

وأضاف الشناوي، أن هناك أفلاما تقوم بوضع مشاهد جنسية في غير موضعها لجذب الجمهور وتلك هي الأفلام التجارية وهناك أفلام هادفة وتضع المشاهد لتوصيل هدف فقد اعتزل صلاح أبوسيف الفن لرفض الرقابة قصة فيلم "النعامة والطاووس".

وأكد أنه "لن يعود للإخراج إلا بعد الموافقه على قصة الفيلم، ومثلا من يصنع فيلما عن الحمل الصناعي، لابد أن من يشاهده أكبر من 12 سنة، ويكون فاهم يعني إيه حمل صناعي".

وأشار إلى أن "هناك كثيرين يسألون لماذا تقدم شخصية المرأة بصورة سيئة بالدراما فمثلا ريا وسكينة تم تمثيلها 10 مرات وأيضا قام المخرج حسن إمام بتقديم الراقصة كثيرا ولكنني أقول لكم إن القيمة الدرامية شيء والقيمة الأدبية شيء أخر فالقيمة الدرامية ليست بالضرورة هي القيمة الأدبية فمثلا محمد عبد الوهاب لم يتم تمثيل حياته الشخصية ولكن تم تمثيل حياة شخصيات أخرى مثل صباح وأم كلثوم وأسمهان، لكون حياتهم مليئة بالتفاصيل".

وذكر أنه رغم أن كوكب الشرق أم كلثوم لم تكن تبوح بتفاصيل حتى في تسجيلاتها في الإذاعة لنعرف تفاصيل حياتها إلا أنها كانت تعتز بكونها فلاحة، وقد كانت كريمة عكس ما يقولون، وكان من الصعب أن تتقبل أم كلثوم النقد، وتفضل أن تظل حياتها مغلفة بالسوليفان بعيدا عن الناس، فقد عاقبت أم كلثوم  إذاعة الشرق الأوسط وقاطعتها لعدة أشهر، لأن الإذاعية أمال فهمي، والتي كانت تعمل بالإذاعة اخترقت حياتها الشخصية وعرفت بعض المعلومات عن حياتها الخاصه من وصيفتها، وكانت تكره التدخين ولذا منعت التدخين في حفلاتها.