"شاف الموت بعينه".. قصة نجاة غواص من فم حوت كبير.. "صور"

"شاف الموت بعينه".. قصة نجاة غواص من فم حوت كبير.. "صور" الغواص بين فكى الحوت قبل إنقاذه

كتب محمد عبد العظيم

إضافة تعليق

لحظات مرعبة عاشها مصور بعد أن نجا من الموت بأعجوبة شديدة تثير الدهشة، حيث كان المصور الذى اعتاد الغطس لالتقاط الصور من أعماق البحار على تصوير حوت ضخم، وفى ثوانى معدودة وجد نفسه داخل فم الحوت، ومن حس حظه وقدره أن الحوت لفظه مرة أخرى ليكتب له عمر جديد.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى جنوب أفريقيا، حيث استعد الغواص راينر شيمبف الذى يبلغ من العمر 51 عاما، لالتقاط صورة للحوت، وخلال ذلك قام الحوت بدفعه داخل فمه، حيث وجد نفسه فجاة فى الظلام داخل فم الحوت، وبعد لحظات من الرعب والتأكد من نهاية مصيره كوجبة جاهزة للحوت، نجا باعجوبة من فكى الحوت الذى التقطه، وفيما قام أحد أصدقائه بتصوير الواقعة، وذلك وفق ما ذكرته "الصن".

وعقب نجاته من الموت، قال الغواص المصور "راينر شيمبف"، أنه اعتمد على غريزة الإنسان، فحاول أن يبقى حيا من خلال كتم أنفاسه، متابعا لحسن حظى فأن الحوت خفف الضغط على جسدى ثم قذفنى  إلى الماء مرة اخرى، موضحا أن حالة المياه كان ممتازة في بداية اليوم، لكن ما إن بدأت في الاضطراب حتى أدرك المشاركون في تصوير الحوت أن أمرا ما سيقع.

إضافة تعليق