بالبطانية..الملكة إليزابيث مع كيت ميدلتون فى أول زيارة رسمية معاً خارج القصر..صور

بالبطانية..الملكة إليزابيث مع كيت ميدلتون فى أول زيارة رسمية معاً خارج القصر..صور الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون

كتبت - هبة مكى

إضافة تعليق

اشتركت الملكة إليزابيث الثانية مع كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، فى بطانية زرقاء أثناء جلوسهما فى المقعد الخلفى للسيارة، فى أول زيارة رسمية مشتركة بينهما خارج جدران القصر الملكى.

وكانت الملكة، في طريقها لجامعة الملك بلندن King's College London، لإعادة افتتاح المرحلة الثانية من مبنى Bush House بصحبة كيت، زوجة حفيدها الأمير وليام، الذي كان يعد مقرًا لهيئة الإذاعة البريطانية العالمية سابقًا “BBC World”، لكنه  حالياً مستأجر من قبل جامعة الملك بلندن، ويمثل أحدث مبنى فى الحرم الجامعى فى ستراند.

بدت الدوقة أنيقة فى معطف من الماركة Catherine Walker باللون الرمادى، ارتدت معها حذاء من الماركة Gianvito Rossi المفضلة عندها، بقيمة 510 جنيه استرلينى، وشنطة صغيرة من دار أزياء Mulberry كانت باللون الأسود.

وارتدت كيت قبعة من اللون الأسود، فى حركة غير اعتيادية، ربما كانت احتراماً للملكة، وفقاً لما ذكره موقع دايلى ميل، وكانت نفس القبعة التى ارتدتها عندما ظهرت مع الملكة فى ليستر فى عام 2012.

أما الملكة، البالغة من العمر 92 عامًا، فارتدت معطفًا من الكشمير الوردى من الماركة Stewart Parvin ستيوارت بارفين، وتطابقت مع قبعة تحمل العلامة التجارية Rachel Trevor-Morgan مزخرفة بزهور جميلة.

على الرغم أن الملكة والدوقة قاما بعمل زيارات عامة بصحبة أفراد آخرين من العائلة المالكة، إلا أنها هذه الزيارة هي الأولى التى يظهر الاثنين معا بمفردهم، خارج قصر باكنجهام، فى زيارة ملكية رسمية.

واتباعاً للبروتوكول الملكى، انتظرت كيت أن تترك الملكة السيارة قبل أن تخرج منها بنفسها، وواصلت السير خلف الملكة أثناء التوجه للمبنى، وكان فى استقبالهما اللورد كريستوفر جيدت، رئيس الجامعة ووكيل وزارة الخارجية السابق للملكة، وهو أكبر مستشار لها، حيث توجها إلى الطابق الثامن، والتقوا بالمانحين وأنصار الجامعة والخريجين القدامى، الذين ساهموا فى مقر BBC السابق فى بوش هاوس إلى كلية جديدة.

إضافة تعليق