صور.. انتقادات لماركة شهيرة بسبب مقاسات "مايوهاتها" الجديدة.. اعرف التفاصيل

صور.. انتقادات لماركة شهيرة بسبب مقاسات "مايوهاتها" الجديدة.. اعرف التفاصيل مجموعة جديدة لملابس البحر

كتبت هبة مكى

إضافة تعليق

سيطر الحماس على آلاف السيدات عندما أعلنت ماركة تجارية شهيرة عن نيتها إعادة إطلاق خط ملابس السباحة، بعد توقفه عام 2016، بسبب بطء المبيعات، لكن بمجرد إطلاقه سرعان ما انتاب متابعوها خيبة أمل واستياء.

وشملت المجموعة ملابس سباحة تنوعت بين القطعة الواحدة، أو القطعتين "البكينى"، و"الكاش مايوه"، وتراوحت أسعارها بين 28 إلى 182 دولاراً حسب القطعة، وإلى جانب كون الأسعار مصدر قلق للمستهلكين إلا أنه كان الناس مستائين أيضًا من عدم وجود خيارات تنوع الحجم من الخط الجديد للعلامة التجارية، حيث تراوحت الأحجام المعروضة لكل قطعة من "أكس سمول XS إلى L اللارج".

وبينما أعرب بعض المعترضين أنهم كانوا على استعداد لإنفاق أموالهم على ملابس دار الأزياء إلا أن العلامة الشهيرة لم تهتم لذلك لأنها لا توفر ملابسها بالمقاس المناسب لهم، وتستهدف السيدات النحيفة فقط، وأصحاب الثدى الصغير فقط.

وكانت مجموعة من عارضات الأزياء، اللاتى يبلغ مقاسهن من 14 "لارج" فأعلى، قادت فى أواخر العام الماضى مظاهرة، مرتديات موديلات متنوعة فى عرض الأزياء المقام فى نيويورك للاعتراض وتسليط الضوء على ما يرونه نقص فى تنوع مقاسات مجموعات دار الأزياء، لتوفير المقاسات الخاصة بالسيدات "الأوفر سايز".

إضافة تعليق