فى عيد ميلادها.. أول صورة منشورة للتلميذة نادية الجندى منذ أكثر من 60 عاما

فى عيد ميلادها.. أول صورة منشورة للتلميذة نادية الجندى منذ أكثر من 60 عاما نادية الجندى

زينب عبداللاه

إضافة تعليق

اليوم الموافق 24 مارس هو ميلاد الفنانة نادية الجندى صاحبة المشوار الفنى الطويل والذى بدأ بمشاركتها منذ كانت طالبة فى التوجيهية بفيلم جميلة بوحريد مع الفنانة الكبيرة ماجدة فى دور إحدى المجاهدات الجزائريات، واستمر هذا المشوار لتحقق العديد من النجاحات الجماهيرية بدءا من الفيلم الاستعراضى بمبة كشر الذى أنتجته بنفسها مرورا بالأفلام التى ناقشت عدد من المشكلات الاجتماعية وأفلام الجاسوسية ومنها أفلام " الباطنية ، وكالة البلح ، خمسة باب ، شهد الملكة ، امرأة هزت عرش مصر ، ملف سامية شعراوى، حكمت فهمى، مهمة فى تل أبيب، الامبراطورة ، أمن دولة ، بونو بونو ، الرغبة" وغيرها ، فضلا عن عدد من المسلسلات التلفزيونية ومنها :" الدوامة ، قطار منتصف الليل، مشوار امرأة ، من أطلق الرصاص على هند علام، ملكة فى المنفى، أسرار"

وبصرف النظر عن سنة ميلاد الفنانة نادية الجندى التى تفضل أن يطلق عليها لقب "نجمة الجماهير، حيث اختلف تقدير عام ميلادها مابين عام 1938 و1948، وهو ما دفعها أن تنشر فى احتفالها بعيد ميلادها العام الماضى منشورا عبر حسابها على Instagram، تشير فيه إلى أن عدد من المواقع تكتب تاريخ سنة ميلادها بشكل خاطئ ، فمنهم من يكتب أنها من مواليد عام 1948 وأحيانا 1946 بل ووصل الأمر إلى 1938.

وقالت الجندى عبر حسابها :" كلها تواريخ غير صحيحة، ورغم أنى أرسلت لهم صورة من جواز السفر الخاص بى لتصحيح هذا الخطأ لكن لم يهتموا بتغييره، وذلك يؤكد أن الموضوع مقصود وتصر بعض المواقع أن تجعل عمرى أكبر بـ 12 عاما".

وبمناسبة عيد ميلاد الفنانة نادية الجندى ننشر أول صورة نشرتها لها الصحف عام 1958 وهى طالبة فى التوجيهية، حيث نشرت صورتها على غلاف مجلة الجيل، وداخل العدد وأشارت المجلة إلى أن اسم صاحبة الصورة نادية عبدالسلام الجندى وعمرها 18 عاما، وهى طالبة بمدرسة محرم بك للبنات.

وأوضحت المجلة أن والد الفتاة صاحبة الصورة هو عبدالسلام الجندى المقاول بالإسكندرية وأنها تلميذة بالتوجيهية وتهوى الرياضة وخصوصا ركوب الدراجات والسباحة.

وتابعت المجلة مشيرة إلى أن الطالبة نادية الجندى حصلت على كأس المناطق فى التمثيل واختارتها الفنانة ماجدة لتشترك معها فى فيلم "جميلة بوحريد" ، وستقوم فيه بدور مجاهدة جزائرية.

وأضافت المجلة أنه تم اختيار نادية فى هذا العام ضمن ملكات الربيع لعام 1958، وأن أمنيتها فى الحياة أن تصل إلى مكانة فاتن حمامة الفنية، ولهذا تنوى الالتحاق بالمعهد العالى للتمثيل بعد الحصول على التوجيهية، وأن ما يعجبها فى الشاب رجولته ولباقته وخفة دمه.

إضافة تعليق