فى عيد ميلاده.. لعنة الفراعنة تصيب عمر الشريف وزاهى حواس.. تعرف على القصة

فى عيد ميلاده.. لعنة الفراعنة تصيب عمر الشريف وزاهى حواس.. تعرف على القصة الدكتور زاهى حواس والفنان الراحل عمر الشريف

كتب أحمد منصور

إضافة تعليق

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان العالمى الراحل عمر الشريف، الذى ولد فى مثل هذا اليوم من عام 1932م، ورحل 10 يوليو 2015، ومع ذكرى ميلاده تواصلنا مع صديقه المقرب عالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق، لنعرف ما أول هدية أعطاها للفنان الراحل فى عيد ميلاده.

وكشف الدكتور زاهى حواس أن الفنان الراحل كان لا يهوى الهدايا ولا يحب أن يجلب أحد له هدية، فقد كان من النوع الذى إذا أخذ هدية ينساها فى نفس المكان الذى يجلس فيه، وفى يوم من الأيام قلت له "أنت يا عمر إنسان غريب فرد قائلا: ليه، فرديت عليه "علشان أنت لم تقبل الهديا مثلى تمامًا".

وواصل الدكتور زاهى حواس حديثه، موضحًا أنه ذات يوم مع قرب الاحتفال بعيد ميلاد الفنان عمر الشريف، قاله له إنه سيهدى له هدية من نوع خاص وهى أنه سيصطحبه معه فى حفائر منطقة آثار الهرم للتصوير مع عمال الحفائر، وبالفعل حضر الفنان عمر الشريف ومعه الإذاعية آمال عثمان.

وبعد الانتهاء من التصوير فى منطقة الحفائر التقط عالم الآثار الدكتور زاهى حواس ومعه الفنان العالمى عمر الشريف صورة مع أحد التماثيل، وانتهى اليوم وعبر الفنان عمر الشريف عن سعادته قائلا: "هذه أحسن هدية حصلت عليها".

لكن الأمر لم ينته عند هذا الحد، حيث كشف الدكتور زاهى حواس أنه بعد هذه الزيارة جاء معمر القذافى لمنطقة الحفائر وأراد أن يلتقط صورة مع التمثال، وكان صغير الحجم، وبعد الزيارة اختفى التمثال تماما، ووقتها نشبت بينى وبين رئيس هيئة الآثار معركة كبيرة، رغم أن التمثال لم يكن فى عهدتى، ونتيجة ذلك قدمت استقالتى وابتعدت عن الآثار لمدة عام، وأبلغت الفنان عمر الشريف بذلك وقلت له "لقد أصابتنا لعنة الفراعنة"، فضحك وقال إنه خلال هذا العام تستطيع أن تعطى محاضرات داخل وخارج مصر، وبالفعل كانت من أميز سنوات حياتى.

وأشار عالم الآثار الكبير بعد مرور عام تم العثور على التمثال المفقود، حيث اتضح أن أحد العمال أخفى التمثال نظرا لصغر حجمه داخل جلبابه، لكن تم العثور عليه وعدت مرة أخرى للعمل فى الآثار.

إضافة تعليق