وإيه لزمته الكلام دا.. صورة غامضة من "فيفا" لمايكل جاكسون تثير الجدل..اعرف القصة

وإيه لزمته الكلام دا.. صورة غامضة من "فيفا" لمايكل جاكسون تثير الجدل..اعرف القصة مايكل جاكسون

كتب هيثم سلامة

إضافة تعليق

بعد توجيه اتهامات التحرش بالأطفال للنجم الراحل مايكل جاكسون، والتى وردت من خلال الفيلم الوثائقى Leaving Neverland's الذى عرض على شبكة HBO، وكشف دان ريد مخرج الفيلم المسيء عن بعض الملاحظات الوقائع الواردة والتى من شأنها تبرئة من تلك الواقع المشينة، مما يخلق حالة من الجدل مرة أخرى حول نجم البوب العالم، وسط ذلك الصراع نشرت الفيفا صورة له مع ناشئ فولهام، مما خلق العديد من التساؤلات بين المغردين حول الغرض منها فى ذلك التوقيت.

أثارت تغريدة للاتحاد العالمى لكرة القدم "الفيفا" الجدل حول الغرض من نشر صورة لنجم البوب مع ناشئ جماهير فولهام فى ذلك التوقيت، وأردفت قائلة: "وجدنا هذه الصورة التى التقطت في مثل هذا اليوم منذ 20 سنة (1999): مايكل جاكسون مع ناشئى نادى فولهام قبل أن يشاهد المباراة بين فولهام ضد ويجان أثليتيك فى دوري الدرجة الثانية، لندن".

بينما تساءل جمهور كرة القدم عن الغرض من التغريده هل هو موقف متضامن مع النجم البوب أو ضده، غرد أحد المعلقين قائلاً:" وش قصدكم بالتغريدة، تضامن أو مع الحملة اللى شنت ضده ؟"، وكتب آخر :"وأيه لزمته الكلام دا".

بينما واجهه العديد من محبى نجم البوب العالمى من مختلف العالم، تلك الاتهامات بالرفض التام، حتى جمعت إحدى معجبات ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، أكثر من 800 رسالة من مختلف انحاء العالم، كتبها معجبيه، ضد عن الفيلم المسيء واتهامه بالتحرش بالأطفال، ونقلت معجبة ملك البوب الراحل، الرسائل التى كتبها عشاقه أمام قبره فى مدينة نيفرلاند، والتقطت الصور معها للدفاع عن جاكسون ضد الهجوم الذى تلقاه بعد الفيلم المسيء.

وكان أزال المتحف الوطنى لكرة القدم بمانشستر فى بريطانيا ، تمثال نجم البوب مايكل جاكسون، الذى تبرع  به رجل الأعمال المصرى ومالك نادى فولهام محمد الفايد منذ 5 سنوات ويبلغ طوله 7 أقدام و 6 أمتار، بعد توجيه تهم بالإساءة الجنسية والتحرش بالأطفال.

يذكر أن الفيلم الوثائقى Leaving Neverland عرض ضمن فعاليات مهرجان "Sundance Film Festival" والعمل يتهم جاكسون بشكل واضح بالتحرش جنسيا بالأطفال، وبمجرد عرضه بالمهرجان أكد عددا من النقاد الفنيين أن العمل يحتوى على عدد من التفاصيل المزعجة أكثر مما تخيله الكثيرون.

إضافة تعليق