بدء فعاليات المهرجان الثانى للتمور المصرية بسيوة وانطلاقه رسميا

بدء فعاليات المهرجان الثانى للتمور المصرية بسيوة وانطلاقه رسميا تمور

بدأت فعاليات المهرجان الثانى للتمور المصرية بسيوة، اليوم الخميس، وتنطلق صباح اليوم الجمعة الوقائع الرسمية للمهرجان، الذى يستمر حتى السبت بالقرية الأوليمبية بواحة سيوة، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، وبمكرمة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

جاء تنظيم المهرجان بتوجيهات من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى، ليصبح مهرجان سيوة هو الأول الذى تخرج به جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى، من حدود دولة الإمارات إلى الوطن العربى لتكون جمهورية مصر العربية هى المحطة الأولى لها.

ينظم المهرجان بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة المصرية، وشراكة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية " اليونيدو" ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة " الفاو"، ومحافظة مطروح بمشاركة مصنعى ومصدرى التمور من كافة أنحاء الجمهورية، إلى جانب خبراء زراعة وإنتاج ووقاية النخيل من الآفات والأمراض وعدد من المزراعين المختصين بزراعة النخيل وتصنيع التمور، وعدد من الوزارات والهيئات الحكومية والمؤسسات العلمية والبحثية والمنظمات والهيئات الدولية المعنية بنخيل التمر والزراعة.

صرح الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمرو الابتكار الزراعى بأن: "نجاح المهرجان فى نسخته الأولى، العام الماضى، جاء ليعكس عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والحرص المشترك على السعى من أجل التنمية فى أرجاء الوطن العربى، وهو ما أكدته مكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة، ومتابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى وزير الثقافة وتنمية المعرفة، للفعاليات والأنشطة التى يتبناها المهرجان، إلى جانب الخطة التى تسير عليها جائزة خليفة الدولية من أجل تحقيق التنمية المستدامة بسيوة والنهوض بقطاع نخيل التمر فى جمهورية مصر العربية".

وينطلق المهرجان رسميا اايوم الجمعة، بحضور المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مندوبا عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، و اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، وعدد من ممثلى الوزرات والهيئات الحكومية المختلفة.