انتهاء مراسم دفن محمود عبد العزيز بمقابر الأسرة في الورديان

انتهاء مراسم دفن محمود عبد العزيز بمقابر الأسرة في الورديان صورة من جنازة الفنان محمود عبد العزيز

استقبل أهالي الورديان غرب الإسكندرية، منذ قليل اليوم، جثمان الفنان الراحل محمود عبد العزيز، ابن منطقة الورديان، بالدعاء بالرحمة والبكاء الشديد.

وفور خروج الجثمان من النعش للدفن في مقابر الأسرة بالورديان، بعد وصوله من القاهرة، أطلق الكثير من الأهالي دعوات الرحمة والصبر.

وازدحمت مقابر الورديان، حيث حرص العشرات من أهالي وذوي وجيران منطقة الورديان، الذي تربي ونشأ فيها الفنان من التواجد داخل المقابر لودعاء.

فيما حرص اللواء رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، واللواء عادل التونسي، مدير أمن الإسكندرية، من التواجد أثناء دفن الجثمان في المقابر، بالإضافة إلي حضور كثير من الفنانين وذلك لمثواه أسرته أثناء مراسم دفن الجثمان في مقابر أسرته بالورديان.

وتوفي الفنان محمود عبدالعزيز، مساء أمس، عن عمر ناهز 70 عاما، بعد صراع مع المرض استلزم نقله إلى المستشفى.

ويعد النجم محمود عبد العزيز من فناني مصر الكبار، الذين حرصوا على تقديم العديد من الأعمال الوطنية في مقدمتها مسلسل "رأفت الهجان"، فضلا عن فيلم "إعدام ميت"، بجانب أدواره المميزة في أفلام "الكيف" و"الساحر" و"إبراهيم الأبيض"، وغيرها من الأعمال المهمة التي كانت وستظل محفورة في ذاكرة السينما والدراما المصرية.