شاهد.. أنجلينا جولي تعود إلى الأضواء لمواصلة مسيرتها الإنسانية

شاهد.. أنجلينا جولي تعود إلى الأضواء لمواصلة مسيرتها الإنسانية أنجلينا جولي

بعد معركة شرسة قادتها مع زوجها السابق براد بيت أمام المحاكم بشأن حضانة الأطفال، ظهرت النجمة العالمية أنجلينا جولي مجددًا إلى الأضواء لمواصلة مسيرتها الإنسانية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نشرت جولي "41 عاما"، مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المٌصغر العالمي "تويتر" أمس الجمعة، موجهة حديثها إلى المحكمة الجنائية الدولية icc، لمناصرة الأطفال تزامنا مع إطلاق المحكمة سياسة جديدة في التعامل مع الأطفال للحفاظ على حقوقهم.

قالت جولي الحائزة على جائزة الأوسكار في مقطع الفيديو :"النيابة العامة الناجحة سواء في المحكمة الجنائية أو في أي مكان آخر، هذا هو الضوء الذي ينبغي أن ننظر فيه للأطفال وفقًا لسياسة المحكمة الجديدة".

وهنأت جولي مكتب المدعي العام، وجميع العاملين في مجال السياسة من خلال مقطع الفيديو التي بثته عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المُصغر "تويتر".

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الفيديو جاء بعد ظهور براد بيت بصحبة الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار على السجادة الحمراء الأسبوع الماضي لحضور العرض الأول لفيلمهما.

وفي هذا السياق، صرح المبعوث الخاص للمفوض السامي لشئون اللاجئين للأمم المتحدة أيضا: "نحن نعلم جيدا أننا مقصرين بحق الأطفال"، لافتا إلى أنه لايمكن أن يكون هناك عدالة كاملة دون النظر لضحايا جرائم الحرب أنفسهم، والمساعدة التي يحتاجونها للمضي قدما في حياتهم والتغلب على الأذى الذي لحق بهم".

وشدّد على أهمية دعم صندوق الأمم المتحدة الائتماني للتبرعات لصالح اللاجئين وضحايا الحرب والنزاع.

كما لفتت الصحيفة البريطانية، إلى أن جولي سبق وزارت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في أبريل حيث التقت مع الموظفين في الصندوق الاستئماني للتبرع لصالح الضحايا.

يُشار إلى أن الثنائي الأشهر في هوليوود "براد بيت وأنجلينا جولي" أعلنا انفصالهما في شهر أكتوبر الماضي، بعد قصة حب دامت أكثر من 12 عاما أثمرت عن 6 أطفال ثلاثة منهم بالتبني، ولم يتم الانفصال بشكل يليق بشعبيتهم ونجوميتهم، وإنما أعلنا الحرب أمام المحاكم بشأن الحضانة المشتركة، كما رفعت أنجلينا دعوى قضائية ضد براد تتهمه فيها بالإساءة للأطفال وهو ما برأته محكمة الأسرة والطفل من ذلك الاتهام.

شاهد الفيديو كاملا..