«القاهرة السينمائى» يختار البساطة لختام الدورة الـ 38

«القاهرة السينمائى» يختار البساطة لختام الدورة الـ 38 جلال

يقتصر حفل ختام الدورة الـ38 من عمر مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، مساء اليوم، على تكريم الفنان يحيى الفخرانى بجائزة فاتن حمامة التقديرية، ثم توزيع جوائز المسابقة الرسمية برئاسة المخرج الألمانى كريستيان بيتزولد، تليها جوائز المسابقات الموازية أسبوع النقاد، آفاق السينما العربية، ومسابقة سينما الغد الدولية، إضافة إلى جائزة النقاد الدولية وجوائز «نادين شمس» للسيناريو، على أن يخرج حفل الختام المخرج خالد جلال، وتقدمه المذيعة جاسمين طه زكى.

«ماجدة»: اخترنا الشكل التقليدى للختام و«جلال»: نقدم فقرة فنية عن السينما موسيقياً

قالت الدكتور ماجدة واصف، رئيس مهرجان القاهرة السينمائى، إن عدم وجود عروض فنية فى حفل الختام أمر متبع كل عام، مضيفة لـ«الوطن»: «يختتم المهرجان فعالياته بحفل بسيط على المسرح الكبير، يضم إعلان جوائز الأفلام التى شاركت فى المسابقات على مدار 10 أيام، حيث يعد الشكل التقليدى لحفل الختام».

ومن جانبه، تابع المخرج خالد جلال: «بدأت العمل على حفل الختام بعد انتهاء حفل الافتتاح مباشرة، ويضم الحفل فقرة فنية موسيقية صغيرة خاصة بالسينما، ولكن موسيقياً، حيث تضم مؤلفات موسيقية من السينما المصرية والعالمية إعداد أحمد طارق يحيى وجورج قلدة، حيث يعد ضيق الوقت المشكلة التى تقابلنا فى حفل الختام، فسيتم الإعلان عن ما يقرب من 30 جائزة، وصعود لجان تحكيم المسابقات سواء الرسمية أو البرامج الموازية على المسرح وتسليم الجوائز، إضافة إلى تكريم الفنان يحيى الفخرانى، فكل هذا يحتاج وقتاً طويلاً، وبالتالى من الصعب أن يكون هناك أكثر من فقرة فنية فى الختام، ويكون التركيز الأكبر على البروتوكول المتبع فى توزيع الجوائز، والحضور لا يكون مؤهلاً لقضاء ساعة فى مشاهدة الجوائز ثم تقديم فقرة فنية، على عكس حفل الافتتاح وما به من متسع فى الوقت، لتقديم فقرة سواء استعراضية أو غنائية».