فنانون مغاربة يتضامنون مع «لمجرد» أمام القنصلية الفرنسية

فنانون مغاربة يتضامنون مع «لمجرد» أمام القنصلية الفرنسية

نظم محبو النجم المغربى سعد لمجرد، أمس الأول، أمام قنصلية فرنسا بمدينة الدار البيضاء، وقفة تضامنية مع الفنان المحتجز بأحد السجون الفرنسية لاتهامه بالاعتداء الجسدى على شابة فرنسية.
وخلال الوقفة التى حضرها فنانون أيضا مثل حاتم عمور، ونجاة رجوى، ورياض العمر، رفع معجبو سعد لمجرد العديد من الشعارات من بينها «يا ربى يا كريم ترجع لنا سعد سليما»، «بالدم بالروح نفديك يا سعد»، «نريد أن يعود سعد إلينا»، «كلنا سعد لمجرد».
وقال أحد منظمى الوقفة فى تصريح صحفى إن «الوقفة ليست من أجل تغيير أو المطالبة بشىء، بل هى عبارة عن احتفالية نتضامن فيها مع لمجرد، لأننا نؤمن ببراءته».
يذكر أن الشرطة الفرنسية اعتقلت سعد لمجرد، يوم 26 أكتوبر الماضى، بعد أن تقدمت فتاة فرنسية بشكوى ضده تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها والاعتداء عليها.
وكانت محكمة الاستئناف رفضت طلب السراح المؤقت الذى تقدم به دفاع المجرد، المكون من 3 محامين، والذى يطالب بمواجهة عاجلة بين طرفى القضية، فى وقت اختفت فيه المشتكية عن الأنظار ولم يصدر بشأنها أى خبر.
وتقدمت هيئة دفاع «لمجرد» بطلب للقضاء الفرنسى لتمكين موكلها من مغادرة السجن والخضوع لإقامة جبرية مع وضع سوار إلكترونى فى انتظار محاكمته.