محمد رمضان يرفض الاستعانة بدوبلير فى أصعب مشهد بـ«الديزل»

محمد رمضان يرفض الاستعانة بدوبلير فى أصعب مشهد بـ«الديزل»

• أنقذ ياسمين صبرى بالقفز من أعلى عمارات وسط البلد.. واستغرق التصوير 12 ساعة
انتهى الفنان محمد رمضان من تصوير أصعب مشهد فى فيلمه الجديد «الديزل»، وهو المشهد الذى يقفز فيه بطل العمل «بدر الديزل» من أعلى عمارات وسط البلد بشارع عماد الدين، أثناء انقاذه لزوجته «دنيا الصياد» والتى تلعب دورها الفنانة ياسمين صبرى.

وفشلت كل محاولات فريق عمل الفيلم فى اقناعه بالاستعانة بدوبلير محترف، لتصوير المشهد بدلا منه، حتى لا يتعرض لاى اصابات، لكن صمم «رمضان» على موقفه مؤكدا «ثقة فى الله هنعدى»، وقام بتلقى العديد من الارشادات من فريق «الاكشن المحترف» الذى يشرف على مشاهد الاكشن فى الفيلم والذى يضم كلا من عمرو ماكجيفر واندرو وفوشى، وشرحوا له كيفية أداء المشهد بطريقة صحيحة دون ان يتعرض لأى اصابة او يصطدم فى أى جدار اثناء القفز، وتم اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية، حيث استعان احمد السبكى منتج الفيلم، بسيارة اسعاف مجهزة بفريق طبى لتتواجد فى مكان التصوير، كإجراء احترازى خشية ان يتعرض محمد رمضان لأى اصابة.

استغرق تصوير المشهد نحو 12 ساعة حيث بدأ المخرج كريم السبكى التصوير فى الساعة السادسة صباح وانتهى منه فى الساعة الخامسة مساء، وفور انتهاء محمد رمضان من تصوير المشهد، دوى موقع التصوير بتصفيق حاد إثر نجاحه بالقفز من اعلى العمارة بطريقة سليمة قام بتصوير المشهد بشكل نال إعجاب كل الحضور واعتبروه «ماستر سين» للعمل.

جدير بالذكر انه يتبقى حوالى 10 أيام تصوير متفرقة، وتحدد يوم 10 أغسطس المقبل كموعد نهائى لتصوير العمل كاملا والذى راعى ظروف بطله محمد رمضان الخاصة والذى لا يزال فى الخدمة العسكرية، حيث يتم تصوير مشاهده فى الايام التى يحصل فيها على اجازة.

وبعد انتهاء التصوير يدخل المخرج كريم السبكى مرحلة المونتاج والمكساج استعدادا لعرضه فى موسم عيد الاضحى المقبل.

وتجمع المشاهد المتبقية بين الثلاثى محمد رمضان وفتحى عبدالوهاب وياسمين صبرى العائدة من الاصابة فى ركبتها، بعد سقوطها أرضا أثناء تصوير احد المشاهد، وحصلت على اجازة بضعة ايام من تصوير الفيلم وثارت شائعات ان الفيلم سيخرج من موسم عيد الاضحى تضررا من هذه الاصابة، خاصة انه بعد عودتها للتصوير عاودها الالم مرة اخرى ولم تستطع تصوير مشاهدها وحصلت على اجازة جديدة.

لكن نجحت ياسمين صبرى فى التغلب على آلامها وعادت لموقع التصوير مرة اخرى بعد أن تماثلت للشفاء وتقوم حاليا بتصوير مشاهدها الاخيرة فى الفيلم.

تدور أحداث الفيلم حول الدوبلير «بدر الديزل»، الذى يعيش فى حارة شعبية، ويمر بالعديد من المواقف، حيث يتعرف على نجمة سينمائية شهيرة «دنيا الصياد»، التى تعمل خطيبته عفاف مساعدة لها، وتتطور الأحداث وتتعرض عفاف للقتل، ويقرر الانتقام ممن قتلها.

الفيلم من تأليف امين جمال ومحمود حمدان ويشارك فى البطولة نخبة كبيرة من الفنانين منهم تامر هجرس وهنا شيحة وسهر الصايغ وشيماء سيف ومحمد ثروت وبدرية طلبة وسلوى عثمان وعارفة عبدالرسول.