بعد صدور «الملك».. محمد رمضان يثير جدلا على صفحات الفنانين

بعد صدور «الملك».. محمد رمضان يثير جدلا على صفحات الفنانين

حالة من الجدل، فرضها الفنان محمد رمضان، بأغنية "الملك" التي طرحها أمس، حيث تعرض لانتقادات من المتابعين على حساباته بموقع التواصل، وامتد الجدل إلى صفحات بعض الفنانين، حيث انتقد بعضهم "رمضان" بشكل مباشر، والبعض الأخر كتب كلمات فسرها الجمهور أنها تستهدف "رمضان"، فيما كان المدافعين عنه الفئة الأقل.

في التقرير التالي نرصد تعليقات عددا من الفنانين الذين علقوا على الأغنية.

البداية كانت مع المطربة إيناس عز الدين، التي كتبت عبر حسابها بموقع "فيس بوك": "محمد رمضان نزل كليب "نمبر وان".. العظمة لله وحده"، حسب قولها.

الفنان عباس ابو الحسن، نشر صورة له عبر حسابه بموقع فيس بوك، فور طرح أغنية "الملك"، وعلق عليها قائلا: "مين دة الملك.. درييرك بمزمبلك"

أما المطرب رامي صبري، كتب على حسابه بموقع "فيسبوك": "الملك هو الله".

الفنان محمد هنيدي أيضا، تفاعل مع الأغنية، بنشر صورة له من فيلم "جائنا البيان التالي" الذي عرض عام 2001، يجلس وسط فتيات في "بيسين"، في مشهد يشبه ما فعله محمد رمضان في الكليب، وعلق على الصورة قائلا: "هتمرمغ في البيسين وادلع في الجاكوزي ومعايا بنات حلوين ولا عمري هلوي بوزي".

2001 هتمرمغ في البسين وادلع في الجاكوزي و معايا بنات حلوين ولا عمري هلوي بوزي

A post shared by Mohamed Henedy (@henedythereal) on Aug 4, 2018 at 6:55pm PDT

أما الفنانة رشا مهدي، كانت من بين الذين دافعوا عن محمد رمضان، مؤكدة عبر حسابها بموقع "تويتر"، أن محمد رمضان مجتهد جدا ويركز في عمله لذلك أصبح ناجحًا، ويصنف باعتباره "فنان شامل"، لأنه "يمثل ويرقص ويغني"، مشيرة إلى أنه بعيدا عن الاتفاق والاختلاف معه، هو يقدم محتوى "مسلي وممتع" ويضيف للفن المصري، ولا يجب نسيان أن الصناعة اساسها التسلية والمتعة.

محمد رمضان فنان شامل بيمثل و بيرقص و بيغني و مجتهد جدا و مركز جدا و عشان كده ناجح .. تتفق أو تختلف معاه هوا بيقدم محتوى مسلي و ممتع و بيضيف للفن المصري.
متنسوش ان الصناعة اساسها التسلية و المتعه
Entertainment Business
استمر يا رمضان 👍👍#هات_لفه_بالفيراري 🚘😁 — رشا مهدي Rasha Mahdi (@RashaMahdi) ٥ أغسطس ٢٠١٨

ومن جانبه، انتقد الإعلامي وائل الابراشي، أغنية محمد رمضان، خلال برنامجه "العاشره مساء"، أن محمد رمضان لديه إصرارًا على وصف نفسه بألقاب مختلفة، لدرجة أنه ربما يدعي النبوة أو أنه المهدي المنتظر في الأغنية المقبلة ليخلّص البشرية من الظلم.
ووصف الإبراشي، ما يفعله رمضان بأنه حالة غريبة من العنجهية، مشيرا إلى أنه موهوب بالفعل ولكن بدون شك المسألة متعلقه بعقد نفسية تتملكه بسبب بعض الاوصاف والالقاب التي يطلقها علي نفسه مثل "الأسطورة ".