مؤتمر صحفى لمهرجان مالمو للسينما العربية بمقر السفارة السويدية اليوم

مؤتمر صحفى لمهرجان مالمو للسينما العربية بمقر السفارة السويدية اليوم مهرجان مالمو

على الكشوطى

إضافة تعليق

تحت رعاية السفارة السويدية بالقاهرة، يعقد اليوم مؤتمر صحفى للإعلان عن تفاصيل فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان مالمو للسينما العربية، التى تعقد فى الفترة من 5-9 أكتوبر، وتجرى فعاليات المؤتمر بمقر السفارة السويدية بعد إعلان إدارة المهرجان ضيف شرف دورة هذا العام.

من جهته قال السفير جان ثيسليف، سفير السويد بالقاهرة، "إنه لمن دواعى سرورى استقبال المؤتمر الصحفى لمهرجان مالمو للسينما العربية والاحتفال الذى يليه مباشرة إن احتضان السويد لأضخم مهرجان للسينما العربية خارج العالم العربى يحمل رمزية قوية للعلاقات القوية بين السويد والشرق الوسط، فالسويد مجتمع متنوع الثقافات ويقدر قيمة التنوع وتبادل الثقافات فى شتى مجالات السينما والفنون والإبداع".

وقال محمد قبلاوى، مؤسس ومدير مهرجان مالمو للسينما العربية، "فى هذا العام أثناء الإعداد للدورة الثامنة، قررنا زيادة المهرجان بأن تكون السينما المصرية ضيف شرف الدورة الثامنة لمهرجان مالمو للسينما العربية، وبالطبع لم يكن هناك أنسب وأروع وأفضل من السفارة السويدية فى القاهرة لكى نعلن منها تفاصيل دورتنا الثامنة بحضور كوكبة من نجوم السينما المصرية، ومن ثَم اختيار فيلمى الافتتاح والختام، وأيضًا أفلام قسم ليالى عربية من إنتاجات السينما المصرية خلال عام 2018."

من جهته، قال مسعد فودة نقيب السينمائيين، "سعدنا بقرار مهرجان مالمو للسينما العربية إعلان مصر ضيف شرف المهرجان فى دورة هذا العام، فمهرجان مالمو للسينما العربية أصبح بلا شك أهم سفير للسينما العربية، ليس فى أوروبا فحسب، بل فى كل أنحاء العالم خارج نطاق الوطن العربى، وذلك نتيجة الجهد الدؤوب لمحمد قبلاوى مدير المهرجان منذ عام 2011، وتابعه جموع السينمائيين المصريين من كثب بكل تقدير".

وتأتى استضافة سفارة السويد بالقاهرة للمؤتمر الصحفى وحفل إعلان مهرجان مالمو للسينما العربية عن تفاصيل الدورة الثامنة هذا العام كجزء من فعاليات #CreattiveSweden2018 التى تضمنت عدة فعاليات فنية وثقافية فى القاهرة والإسكندرية والجونة.

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر الصحفى لمهرجان مالمو للسينما العربية عدد كبير من نجوم الفن والثقافة والإعلام المصريين، فضلًا عن السفراء والملحقين الثقافيين لعدد كبير من الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبى.

إضافة تعليق