9 أخطاء فنية وتقييمات ضعيفة.. حصيلة «الملاك» في أول 48 ساعة

9 أخطاء فنية وتقييمات ضعيفة.. حصيلة «الملاك» في أول 48 ساعة

من بين 323 مشاهداً شاركوا بتقييم فيلم «الملاك - العميل بابل» الذي بدأت شبكة «نتفليكس» للترفيه إذاعته صباح أمس الجمعة، حصل الفيلم على 5 درجات فقط من 10 وفقاً لتقييم موقع imdb العالمي.
وليس غريباً حصول الفيلم الذي أخرجه الإسرائيلي أرييل فرومين على هذا التقييم الضعيف إلى جانب الآراء السلبية التي انتشرت عنه على مواقع التواصل الاجتماعي.
فالفيلم لم يراع أهم تفاصيل كتاب «الملاك» الذي ألفه الإسرائيلي أوري بار جوزيف عن حياة أشرف مروان، صهر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ولم ينجح في توصيل رؤية واضحة للمشاهد عن طبيعة علاقة مروان بكل من مصر وإسرائيل، بل إنه دعم الأقاويل المرسلة عن كونه عميلاً مزدوجاً قدم خدمات لكلا البلدين.
كما لم يقدم الفيلم إجابات لأسئلة مهمة طرحها السيناريو بشأن علاقة مروان بالرئيس الراحل أنور السادات، ومدى علم السادات بأن مروان يتعامل مع إسرائيل، وطبيعة دور مروان في تحديد تاريخ حرب أكتوبر 1973، وسبب إعطاء إسرائيل معلومة شبه صحيحة عن موعد الهجوم، لا سيما وأن السيناريو يختلف في بعض الأطروحات عن الكتاب الأصلي الذي يروج للرواية الإسرائيلية التي تزعم أن مروان كان عميلاً لإسرائيل وحدها.

أما على الصعيد الفني، ترصد "الشروق" فيما يلي أبرز الأخطاء التي شابت العمل الذي استغرق تصويره نحو عام بين إنجلترا والمغرب وبلغاريا:
1- اعتمد المخرج على ديكورات مغربية الطابع لأماكن من المفترض أن تكون مصرية وليبية.
2- يظهر شخص مرتدياً "عُقالاً خليجياً" في مشهد القبض على الوزير علي صبري في مصر.
3- يظهر علم مصر مقلوباً (الأسود أعلى الأبيض والأحمر) في بعض المشاهد.
4- يظهر علم مصر الحالي الذي يتوسطه نسر صلاح الدين، بدلاً من علم مصر السابق في فترة الرئيس السادات، والذي كان يتوسطه صقر قريش، شعار اتحاد الجمهوريات العربية (مصر وليبيا وسوريا).
5- يظهر عدد من الحرس والخدم في قصور الرئاسة المصرية وهم يرتدون ملابس تنتمي لحقب سابقة، كالجلابيب الفضفاضة والطرابيش.
6- سيارة أشرف مروان في مصر مكتوب على لوحتها المعدنية (الزمالك القاهرة) بدلاً من (ملاكي القاهرة).
7- المواد المعروضة على التليفزيون في بعض مشاهد الفيلم، والتي من المفترض أن تنتمي لنهاية الستينيات وبداية السبعينيات، تظهر حديثة ومصطنعة دون احترافية.
8- في مشهد تقديم أشرف مروان معلومات إلى السادات تدين الثلاثي سامي شرف وعلي صبري وشعراوي جمعة، تظهر الأوراق في صورة اتهامات رسمية صادرة سلفاً من جهة تحقيق، رغم عدم التحقيق فيها من قبل.
9- سوء اللهجة المصرية هي المشكلة الأكبر في أدوار الفيلم الرئيسية، حيث يتبين عدم إلمام جميع الممثلين بها، وعدم تدريبهم عليها بشكل جيد.